الأردن: لا تراجع عن الدعم السياسي والمالي للأونروا

أرض كنعان - وكالات - أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي استمرار الأردن بحشد الدعم السياسي والمالي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وقال الصفدي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الجمعة، عقب وقف الإدارة الأمريكية دعمها للوكالة بشكل كامل "سيستمر الأردن ببذل كل جهد ممكن لحشد الدعم السياسي والمالي لأونروا، لضمان الحفاظ على الوكالة ودورها وفق تكليفها الأممي".

وأشار إلى أن الجهود تأتي تأكيدًا على أن قضية اللاجئين تحل وفق قرارات الشرعية الدولية بما يضمن حق العودة والتعويض.

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت في وقت متأخر من مساء الجمعة، أنها لن تقدم أي مساهمات لمساعدة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بعد الآن، وفق ما أورده موقع "سكاي نيوز عربية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية هيذر ناويرت بمؤتمر صحفي عقده بواشنطن إن "الولايات المتحدة قررت أنها لن تقدم مساهمات مالية إضافية لأونروا".

وعزا ناويرت ذلك لأن أمريكا "لم تعد راغبة في تحمل الحصة غير المتناسبة مع عبء تكاليف أونروا التي كانت تساهم فيها منذ سنوات عديدة".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية كشفت الخميس الماضي أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ألغت التمويل الأمريكي لأونروا بشكل كامل "كجزءٍ من تصميمها على وضع أموالها في المجالات التي تخدم سياستها".

وكان الصفدي أكد في مؤتمر صحفي مع المفوض العام لوكالة (أونروا) بيير كرينبول الخميس أن "المملكة والوكالة كثفتا جهودهما المشتركة لحماية (الأونروا) وتوفير الدعم المالي اللازم والسياسي لها لضمان استمرار قيامها بواجباتها إزاء اللاجئين وفقا لتكليفها الأممي".

وستنظم المملكة الأردنية بالتعاون مع (أونروا) والسويد واليابان وتركيا مؤتمرًا دوليًا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر القادم لدعم الوكالة ماليًا وحشد الدعم السياسي لدورها.

ودعا كرينبول الأردن إلى عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية لبحث سبل مساعدة (الأونروا) وتأكيد الدعم السياسي لها.

وتعاني الوكالة الأممية من أزمة مالية خانقة جراء تجميد واشنطن 300 مليون دولار من أصل مساعداتها خلال هذا العام.

تم ارسال التعليق