أبو هولي: اختزال أعداد اللاجئين محاولات لتصفية قضيتهم

أرض كنعان - رام الله - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد أبو هولي أن الكونجرس الامريكي لا يملك حق تحديد أعداد اللاجئين الفلسطينيين، موضحاً أن من يحدد اعداد اللاجئين وتسجيلهم هي وكالة الغوث بصفتها الجهة الدولية المسؤولة عن رعاية واغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين .

وأضاف أن حق اللاجئين في العودة يشمل كل الأفراد المنحدرين من نسل اللاجئين ، وهذا يشمل اللاجئين المسجلين وغير المسجلين في سجلات وكالة الغوث الدولية (الأونروا) .

وأكد أبو هولي في بيان صحفي، على تحرك عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي لسن قانون جديد يختزل اعداد اللاجئين الفلسطينيين  بـ 40 ألف لاجئ فلسطيني فقط  بدلا من 5.2 مليون على ان صفة لاجئ ستبقى قائمة وملازمة للفلسطينيين الذين هجروا من ديارهم ولأبنائهم وأحفادهم ما دام حقهم في العودة معطلاً ولن تزول هذه الصفة عنهم إلا بعودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها عام 48 طبقاً للقرار 194 .

وأكد د. ابو هولي أنه لا يحق للكونجرس الامريكي ان يسقط صفة لاجئ عن أبناء وأحفاد اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من ديارهم عام 48 معتبرا تحركات الكونجرس الامريكي بهذا الشأن تحركاً يمس بجهود الامم المتحدة وتدخلا في شؤون وكالة الغوث الدولية .

واضاف ان تحركات الكونجرس الامريكي لاختزال اعداد اللاجئين الفلسطينيين الى 40 الف تأتي استكمالا  لقرار الادارة الأمريكية بتخفيض قيمة مساهماتها المالية المقدمة لوكالة الغوث في اطار خططتها لإنهاء عمل وكالة الغوث لما تجسده من التزام سياسي وأخلاقي من قبل المجتمع الدولي تجاه قضية اللاجئين كمدخل لتصفية قضية اللاجئين .

 وتابع د. ابو هولي ان هذه التحركات تحمل مؤشرات خطيرة لوجود مخطط أمريكي – إسرائيلي لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين في ظل التوجه الأمريكي بتبني الموقف الإسرائيلي القاضي بأن اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا أبان النكبة معظمهم في عداد الموتى  وأن أبنائهم وأحفادهم ليس بلاجئين مطالبا المجتمع الدولي بعدم التعاطي مع المواقف الامريكية  المعادية لحقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة .

وأكد د. ابو هولي على ان حق العودة هو حق مشروع وثابت لا يسقط بالتقادم ولا يملك احد التلاعب بمصير ما يقارب ست ملايين لاجئ وحقهم الراسخ في العودة وأن محاولات تجاهل هذا الحق او القفز عنه هي محاولات عدوانية على حقوق شعبنا المشروعة سيتصدى لها شعبنا الفلسطيني مشددا على ان قضية اللاجئين ستبقى شعلتها متقدة تحرق بنيراتها كل المتآمرين عليها وان اللاجئ الفلسطيني لم يصمت امام العبث الامريكي الذي يستهدف حقوقه المشروعة وفي المقدمة منها حقه العادل في العودة .

واكد على ان المؤامرة الامريكية لإنهاء عمل وكالة الغوث من خلال تجفيف مواردها المالية او الالتفاف على حق العودة  من خلال اختزال اعدادهم ستتحطم إمام صمود اللاجئين الفلسطينيين الممتد على مدار سبعين عاما وتمسكهم بحقهم العادل والمشروع في العودة الى ديارهم طبقا للقرار 194 .

وشدد د. ابو هولي على ان وكالة الغوث باقية وستواصل عملها حسب التفويض الممنوح لها من الامم المتحدة في  تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين وفق القرار 302 ما دام حقهم في العودة معطلاً  وغياب الحل السياسي لقضيتهم .

تم ارسال التعليق