الأسيرات في "هشارون" يشتكين من الاكتظاظ وسوء المعاملة

أرض كنعان - الضفة الغربية - أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، أن الأسيرات اللواتي يقبعن في سجن "هشارون" الإسرائيلي، يشتكين من الاكتظاظ الشديد داخل غرفهن، ومن سوء المعاملة والتفتيش المهين خلال نقلهن من السجن الى المحاكم.

وقالت الأسيرة ياسمين شعبان ممثلة الأسيرات في السجن، ان تزايد الإكتظاظ في قسمهن يأتي نتيجة لعمليات الاعتقال المستمرة والمتصاعدة التي تشنها سلطات الاحتلال، والتي تستهدف كافة فئات الشعب الفلسطيني، بما فيهم النساء.

وأوضحت الأسيرات لمحامية الهيئة هبة مصالحة عقب زيارتها لهن، أنهن يعشن ظروفاً اعتقالية صعبة، بسبب ازدياد عددهن في الفترة الأخيرة، والنقص الشديد في حاجياتهن الأساسية، بالإضافة إلى أن مساحة غرف وأقسام السجن صغيرة وضيقة للغاية.

وأضافت ان عدد الأسيرات اللواتي يقبعن حالياً في سجن "هشارون" 37 أسيرة، بينهن 5 قاصرات، منهن من يفترشن الأرض بلا اغطية.

ولفتت الأسيرة شعبان، الى معاناتهن من التفتيش المذل والمهين من قبل السجانات خلال عمليات نقلهن من السجن الى المحكمة، اضافة لمعاناتهن من عملية النقل في سيارة "البوسطة"، والتي تستمر لساعات طويلة يحرمن فيها من الطعام والشراب وقضاء الحاجة علاوة على تكبيلهن بقيود حديدية مزدوجة.

تم ارسال التعليق