الجيش الإسرائيلي يضغط على حكومته لاعادة المأسورين في غزة

أرض كنعان - الأراضي المحتلة - ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، صباح اليوم الاثنين، أن جنودًا في جيش الاحتلال الإسرائيلي انضموا لحملة تنظمها عائلات الجنديين هدار غولدن وأورون شاؤول أمام مقرّ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في القدس.

وبحسب الصحيفة، فإن الجنود الذين يتبعون للواء "جفعاتي" انضموا لعوائل الجنود، بهدف الضغط على الحكومة الاحتلال للعمل الجاد من أجل إعادة الجنود المفقودين بغزة.

واعتبر الجنود في كلمات ألقوها أمام حشود بالأمس، أن حرب غزة 2014 لم تنته بعد، وأنه يجب إعادة الجنود حتى ولو كان ذلك بعملية عسكرية.

ومطلع أبريل/ نيسان 2015، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس لأول مرة، عن وجود أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف رسميا إن كانوا أحياءً أم أمواتا.

كما لم تعلن عن أسماء الإسرائيليين الأسرى لديها، باستثناء الجندي "شاؤول أرون"، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب "أبو عبيدة"، في 20 يوليو/تموز 2014، عن أسره، خلال تصدي مقاتلي القسام لتوغل بري لجيش الاحتلال الإسرائيلي، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة.

وعرضت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس قبل عام صورا لأربعة جنود إسرائيليين وهم: شاؤول آرون وهدار غولدن" وأبراهام منغستو وهاشم السيد، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

تم ارسال التعليق