قرار إسرائيلي بالحد من أنشطة "تيكا" التركية في فلسطين

أرض كنعان - الأراضي المحتلة - 

قالت وسائل إعلام عبرية، إن سلطات الاحتلال اتخذت قرارا للحد من أنشطة وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)، في قطاع غزة المحاصر والضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة.

جاء ذلك خلال اجتماع "الكابينت" الإسرائيلي، السبت، تلقى فيه تقريرا استخباراتيا حول أنشطة الوكالة التركية في الأراضي الفلسطينية.

وزعم التقرير، وفق الوسائل ذاتها، أن "مسؤولي المخابرات الإسرائيلية يعتقدون أن تيكا استضافت في مكاتبها أعضاء في الحركة الإسلامية (في الداخل الفلسطيني)".

وادّعى كذلك أن "عددا من موظفي الوكالة التركية حولوا أموالا (لم يذكر قدرها) ونقلوا معلومات لحركة حماس"، دون أي أدلة أو تفاصيل.

ويهدف القرار أيضا، بحسب وسائل الإعلام هذه، إلى "فرض شرط حصول تيكا على تصريح منفصل من السلطات الإسرائيلية، عن كل نشاط تسعى للقيام به في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووقف بعض أنشطتها بالكامل".

وادعت أن التقرير يشير إلى أن "العديد من منظمات المجتمع المدني ذات الميول الإسلامية التركية، استضافت شخصيات ذات نفوذ وأعيان من القدس".

كما زعم أن المنظمات التي لم يشر إلى أسمائها نظمت العديد من برامج الرحلات بين تركيا والقدس، "وأن أنقرة شكلت لنفسها نفوذا في القدس يرى بالعين المجردة".

وفي وقت سابق من اليوم، وجه الادعاء العام الإسرائيلي، لائحة بـ4 تهم بحق المواطنة التركية إبرو أوزكان، التي تم توقيفها، الشهر الماضي، في مطار "اللد"، أثناء عودتها إلى اسطنبول، بعد زيارة لمدينة القدس، استمرت 3 أيام.

تم ارسال التعليق