الزهار: القضية الفلسطينية ليست خاضعة للتجزئة

أرض كنعان - غزة - أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهار، أن القضية الفلسطينية ليست خاضعة للتجزئة فهي ليست قضية إنسانية أو أخلاقية فهي قضية حق يجب أن يعود إلى أصحابه.

وقال د. الزهار خلال كلمة له بحفل تأبين الشهيد الطفل ياسر أبو النجا بمخيم العودة ببلدة خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة: "إن فلسطين كتلة واحدة وكيان واحد ولا يوجد قدس شرقية ولا غربية فنحن لن نتنازل عن شبر واحد من فلسطين التاريخية".

وأوضح، أن موقفنا الثابت من قضيتنا الفلسطينية الموحدة سنورثه إلى أبنائنا، والقدس لن تسقط من حساباتنا حتى لو لم يبق سوى مجاهد واحد.

وأضاف: "إن ثبات موقفنا هو رسالة للعالم أجمع بان عليه أن يفهم وان يعلم جيداً أننا لن نتنازل عن أي جزء من فلسطين وليضع هذا الكلام في اعتباراته إذا أراد أن يقدم لنا شيء في صفقة القرن أو حلول سلمية".

وشدد الزهار، على أن "صفقة القرن لن تمضي ولن نقبلها ولن نسمح بتطبيقها ونؤكد لكم من البداية أنها صفقة تافهة اسمها صفقة وليست قضية أخلاقية، أما نحن فنقاتل عن حق وليس صفقة والحق لا يجزأ ولا يقسم ولا يتنازل عنه إلا من الخونة والأنذال".

ووجه الزهار رسالة إلى المستوطنين قائلاً: "إلى كل مستوطن جاء إلى أرض فلسطين ليس لك في هذه الأرض وطن هذا وطننا فلتعودوا إلى بلادكم الأوروبية وعلى ليبرمان أن يعود إلى روسيا ونتنياهو عليه أن يعود إلى أمريكيا عند والده، فارحلوا قبل أن تأكلكم هذه الأرض كما أكلت المستعمرين من قبلكم".

تم ارسال التعليق