لجان المقاومة: تهنئ الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك

أرض كنعان - غزة /

تهنئة شعبنا الصابر بعيد الفطر المبارك | تقبل الله طاعاتكم يا من سطرتم فيها أروع آيات العز والانتصار ذلك بأنكم شعب عصي على الاحتلال ويأبي الانكسار ويستحق من الله ما وعده به من النصر والتمكين

شعبنا الفلسطيني المؤمن المرابط .. أمتنا العربية والإسلامية :

يطل علينا اليوم عيد الفطر السعيد بعدما رحل شهر المحبة والوحدة والإخاء شهر الخيرات والبركات ، شهر الفتوحات والانتصارات ولا زلتم تسطرون أروع ملامح الصمود والتحدي لمؤامرات تصفية القضية والالتفاف على الحقوق والثوابت الفلسطينية .

وقد وقفتم شامخين بصمودكم وثباتكم في وجه غطرسة الاحتلال ، وقدمتم الغالي والنفيس لأجل دينكم ووطنكم ، فكنتم رأس حربة الجهاد والمقاومة المدافعة عن عزة وكرامة الأمة ، سطرتم فيها أروع آيات العز والانتصار ذلك بأنكم شعب عصي على الاحتلال ويأبي الانكسار ويستحق من الله ما وعده به من النصر والتمكين ، فأنتم أبناء هذه الأرض المباركة المجبولة بدماء الشهداء التي ما عرفت يوماً الاستكانة للظلم والظالمين ، فهي أرض الإسراء والمعراج ، أرض الوقف الإسلامي والمقدسات والرسالات ، ويأبى الله إلا أن ينصر فيها الطائفة المؤمنة على الغاصبين المتغطرسين.
 إننا في لجان المقاومة في فلسطين  وبمناسبة عيد الفطر السعيد نؤكد على ما يلي :-

أولاً: نتقدم إلى جماهير شعبنا الفلسطيني المرابط خاصة وأمتنا الإسلامية والعربية  عامةً بتهنئة إيمانية ملؤها المحبة والإخاء بهذه المناسبة سائلين المولى عز وجل أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال والطاعات ، وأن يعيده علينا وقد تحققت أمانينا بالنصر والتحرير .

ثانياً: نتقدم بالتهنئة الحارة من ذوي الشهداء الكرام وجرحانا الأبطال تاج رؤوسنا ونؤكد أن دماء أبنائهم ستبقى البوصلة التي تحدد طريقنا نحو تحرير فلسطين من دنس الغاصبين ، ولن نحيد عنها مهما بذلنا في سبيلها من أرواح ودماء وتضحيات.

 ثالثاً: ندعو إلى التكافل والتراحم فيما بين أبناء الشعب الفلسطيني وصلة الأرحام وزيارة أهالي الشهداء والجرحى والأسرى ، ورسم البسمة على شفاه الأيتام وزوجات الشهداء والأرامل ، ومد يد العون للفقراء والمساكين ، وإشاعة أجواء الإخوة والتسامح ، وأن يكون العيد يوماً لإزالة البغضاء والشحناء من النفوس وزرع المودة وإصلاح ذات البين وإعادة الوحدة واللحمة لصفنا الوطني .
 رابعاً: نهنئ أسرانا البواسل أسرى الحرية والانتصار بهذه المناسبة العطرة مؤكدين عزمنا كسر قيدهم وتحريرهم من سجون الاحتلال الصهيوني بكافة الوسائل والإمكانات .

خامسا : نتوجه بالتهنئة إلى المجاهدين في ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين  وكل أبناء فصائل المقاومة الفلسطينية  حاملي لواء الجهاد على أرض فلسطين المدافعين عن عزة وكرامة شعبهم وأمتهم .


كل عام وأنتم بخير وتقبل الله منكم صالح الأعمال والطاعات .

لجان المقاومة في فلسطين

تم ارسال التعليق