قبيل ساعات من سفره

الرئيس الأميركي يشن هجوماً عنيفاً على قادة أوروبا وكندا

أرض كنعان - واشنطن - شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الجمعة، هجوماً عاصفاً على قادة أوروبا وكندا قبيل ساعات قليلة من سفره للمشاركة في قمة السبع التي تنعقد بمقاطعة كيبيك في كندا.

ووصل ترمب بالفعل إلى مقر القمة بعد حوالي 7 ساعات من تغريداته الحادة.

وتوترت العلاقة بين جانبي الأطلسي بعد أن أعلنت الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية على الصلب والألمنيوم المستوردين من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك، وتصل التعريفات الجمركية الجديدة إلى 25% على الصلب، و10% على الألمنيوم.

وأبدى قادة أوروبا وكندا رفضهم للرسوم الجمركية في اتصالات مع ترمب شابها التوتر.

وقال ترمب في سلسلة من التغريدات على "تويتر"، الجمعة، إن رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو، يفرضان رسوما جمركية هائلة على الولايات المتحدة، ويضعان أيضاً عوائق أخرى غير مالية ضد دخول السلع والمنتجات الأميركية.

وأشار إلى أن الفائض التجاري للاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة بلغ 151 مليار دولار، موضحاً أن كندا تحول دون دخول منتجات زراعية من أميركا ودول أخرى إلى أسواقها.

وذكر ترمب أن رئيس الوزراء الكندي كان ساخطاً للغاية خلال اتصال، وتحدث عن العلاقة التي تربط الولايات المتحدة وكندا على مدار سنوات عديدة، وموضوعات أخرى من هذا القبيل، ولكنه لم يعترف أن كندا تفرض رسوماً جمركية على منتجات الألبان الأميركية تصل إلى 300 في المئة، وهو ما يضر بالمزارعين ويقتل الزراعة الأميركية.

وتابع الرئيس الأميركي هجومه: لماذا لا يعلن الاتحاد الأوروبي وكندا أنهم فرضوا على مدى سنوات رسوماً جمركية ضخمة ووضعوا عوائق وحواجز تجارية أخرى ضد السلع الأميركية على نحو غير عادل ضد مزارعينا وعمالنا وشركاتنا؟ خفضوا رسومكم الجمركية وقيودكم، وسوف نفعل أكثر منكم.

وأكد ترمب أنه يتطلع إلى تسوية الصفقات التجارية غير العادلة مع دول مجموعة السبع.

تم ارسال التعليق