والالتزام بقرار المجلس الوطني

عضو تنفيذية بالمنظمة يدعو الحكومة لصرف الرواتب كاملة

أرض كنعان - رام الله - دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت يوم الثلاثاء، حكومة الوفاق إلى صرف رواتب موظفي ومتقاعدي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة كاملة ودون خصم.

وقال رأفت: "إننا نعبر عن رفضنا للقرار الحكومي والذي خصم بموجبه 50% من الراتب لموظفي ومتقاعدي السلطة في قطاع غزة وكذلك الأسرى من أبناء وبنات قطاع غزة في السجون والمعتقلات الإسرائيلية".

ولم توضح الحكومة في بيان مجلس الوزراء الصادر اليوم عقب الجلسة الحكومية برام الله ما إن ستصرف راتب أبريل الماضي، إلا أن وسائل إعلام محلية تحدثت وفق مصادر أنه تقرر صرف 50% من الراتب.

وأشار رأفت إلى أن القرار الحكومي (صرف 50%) يخالف قرار المجلس الوطني الفلسطيني الذي طالب بضرورة صرف الرواتب لكل الموظفين والموظفات في قطاع غزة كما تصرف بالضفة الغربية فورًا.

وأضاف "في حال كانت الحكومة تعاني من مشكلة في توفير المال لصرف الرواتب عليها أن تخصم من رواتب جميع موظفي ومتقاعدي السلطة على حد سواء".

ودعا رأفت في ختام بيانه مجلس الوزراء للعدول عن القرار وصرف بقية الراتب عن شهر "مايو" الماضي والأشهر التي تم فيها خصم 50% من الراتب التزامًا بقرار المجلس الوطني الفلسطيني.

وفرض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس جملة من العقوبات على قطاع غزة بأبريل 2017 بدعوى إجبار حركة حماس على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها جراء عدم اضطلاع الحكومة بمهامها، ورغم حلها في سبتمبر بذات العام إلا أن العقوبات تواصلت وزادت في أبريل الماضي ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى نحو 50%.

وكانت الحكومة صرفت مطلع مايو الماضي ما نسبته 50% من الرواتب عن شهر مارس، في حين لم تصرف حتى الآن رواتب شهر أبريل لهذا العام، فضلًا عن الجزء المتبقي من الراتب عن شهر مارس.

تم ارسال التعليق