اتصالات مصرية لتطويق الأحداث الميدانية.. وهذا هو رد الجهاد

أرض كنعان - وكالات - أكد القيادي في حركة الجهاد احمد المدلل مساء اليوم الثلاثاء، إنّ هناك اتصالات مصرية لتطويق الاحداث الميدانية والصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقال المدلل في تصريحاتٍ صحفية، إنّه من السابق لأوانه الحديث ان كانت هذه الاتصالات قد اسفرت عن نتائج، مشيراً "نحن قلنا إذا كان هناك عدوان سيكون هناك رد".

وبين، أنّ حركة الجهاد الاسلامي وفصائل المقاوم حذروا الاحتلال من الاستمرار في العدوان ضد ابناء الشعب الفلسطيني. قائلا": عندما زادت حدة العدوان وزادت فاتورة الحساب قررت المقاومة الرد على هذه الجرائم".

واعتبر المدلل رد المقاوم بانه رد مشروع "وأنه لا يمكن السكوت على جرائم الاحتلال المتكرر ضد الشعب الفلسطيني الذي خاض نضال سلمي جماهير بدون استخدام ادوات قتالية الى جانب استهدافه الى المرابطين في نقاط الرصد على حدود غزة."

ولفت إلى، أنّ هذا التصعيد لا يمكن ان يستمر ولا بد من ردع جرائم الاحتلال الاسرائيلي والمقاومة لن تبقى مكتوفة الايدي".

وفي سياق متصل زعمت قناة "i24 " التلفزيونية الاسرائيلية ان مصر تتدخل من اجل نزع فتيل الوضع القابل للانفجار في غزة، وأنها "امهلت" حركتي حماس والجهاد الاسلامي بضع ساعات لوقف قصف المواقع الاسرائيلية والا فان الاوضاع ستنفجر.

وقالت القناة التلفزيونية الاسرائيلية ان "مصر أمهلت كلا من الجهاد الإسلامي وحركة حماس أربع ساعات بدءا من الثامنة من مساء اليوم الثلاثاء (حسب التوقيت المحلي في فلسطين) لوقف إطلاق كافة الصواريخ والقذائف (نحو اسرائيل)، وإلا سينفجر الوضع".

تم ارسال التعليق