"الاحتلال" يقرر عدم تسليم جثمان الشهيد عويسات

أرض كنعان - الأراضي المحتلة - قرر وزير الأمن الداخلي "الإسرائيلي" جلعاد أردان، مساء الإثنين، عدم تسليم جثمان أسير فلسطيني استشهد الأسبوع الماضي، في السجون الإسرائيلية.

واستشهد الأسير عزيز عويسات (53 عاما)، الأسبوع الماضي إثر إصابته بجلطة قلبية بينما كان يخضع للعلاج في مستشفى سجن "الرملة"، ونقل على إثرها لمستشفى "أساف هروفية" وسط "إسرائيل".

ونقلت القناة "الإسرائيلية" الثانية، إن "الشاباك ومصلحة السجون والشرطة عارضوا قرار وزير الأمن الداخلي".

وأشارت القناة إلى أن تلك الجهات تعتبر أن القرار قد يتسبب في اندلاع موجة احتجاجات فلسطينية خاصةً في شهر رمضان، وقد يزيد من تعقيد الوضع بشأن قضية جثث الجنود "الإسرائيليين" لدى حركة "حماس".

ومن المنتظر أن يبت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في القرار بشكل النهائي، بحسب المصدر نفسه.

ويُبرر أردان، قراره بأن مثل هذه الخطوة لن تؤدي إلى صدامات واضطرابات في القدس، كما أن الهدف منها الضغط على حماس لإعادة جثث الجنود.

وفي أبريل/ نيسان 2016، أعلنت كتائب القسام، لأول مرة، عن وجود 4 جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف عن حالتهم الصحية ولا عن هويتهم، باستثناء الجندي آرون شاؤول، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب، أبو عبيدة، في 20 يوليو/تموز 2014، عن أسره، خلال تصدي مقاتلي القسام، لتوغل بري لجيش الاحتلال، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة.

وترفض حماس، بشكل متواصل، تقديم أي معلومات حول الإسرائيليين الأسرى لدى ذراعها المسلح.

تم ارسال التعليق