الأونروا تقدم طرود غذائية للسحور للأسر الفقيرة من اللاجئين في قطاع غزة

أرض كنعان - غزة - قامت الأونروا بالفترة ما بين 24 إلى 27 مايو بتوزيع طروداً غذائية لوجبة “السحور” لحوالي 6,161 عائلة فلسطينية لاجئة  تضم 43,127 شخص من خلال 12 مركز توزيع في جميع مناطق قطاع غزة، وتم هذا التوزيع بفضل الدعم السخي من الإغاثة الاسلامية – الولايات المتحدة الأمريكية (Islamic Relief USA) بقيمة 200,000 دولار.

وتعتبر وجبة السحور آخر وجبة يتناولها المسلمون في ساعات الصباح الأولى قبل البدء بالصوم، وتشمل الطرود الغذائية على أصناف مثل الحلاوة  والمربى والفاصوليا المعلبة والشاي والجبن الأصفر والأبيض بالإضافة إلى التمور المجففة.

و قال السيد عاصم أبو شاويش، رئيس برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في الأونروا في غزة: “تأتي هذه المساعدة السخية من الإغاثة الإسلامية – الولايات المتحدة الأمريكية في وقت حرج بالنسبة للناس في غزة، حيث يدخل الحصار اللاإنساني المفروض على  قطاع غزة والذي يؤثر على جميع مناحي الحياة فيها، عامه الثاني عشر موضحا إن توزيع وجبات السحور على 6,161 أسرة فقيرة سيساهم في تخفيف معاناة اللاجئين، لا سيما في الوضع الحالي المروع”.

وتصنف الأونروا الأسر التي تتلقى هذه المساعدات الغذائية ضمن فئة “الفقر المدقع”، وهي الأسر التي يعيش الفرد فيها بدخل أقل من 1.74 دولار في اليوم.

ويعتبر توزيع الطرود الغذائية “السحور” جزءًا من جهود الوكالة للتخفيف من انعدام الأمن الغذائي في قطاع غزة.

في يونيو 2018، يدخل الحصار على غزة عامه الثاني عشر وما زال يلقي بالسكان إلى هاوية الفقر، مما يجعلهم عرضة بشكل متزايد لانعدام الأمن الغذائي. وإجمالاً، يصنف ضمن فئة الفقر المدقع لدى الأونروا حوالي 664,248 لاجئاً فلسطينياً يتلقوا المساعدة الغذائية من الأونروا كل ثلاثة أشهر.

ووفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية OCHA، فقد قُدِّر أن 40 في المائة من الأسر في غزة تعاني من انعدام الأمن الغذائي بصورة شديدة أو متوسطة في عام 2017.

تم ارسال التعليق