الجيش السوري يعلن تطهير منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك

أرض كنعان - دمشق - أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة السورية، بتطهير منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك، جنوبي العاصمة دمشق، من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأصدر الجيش السوري، بيانا نشرته وكالة الأنباء السورية “سانا”، قال فيه: “بعد سلسلة من العمليات العسكرية المركزة والمتتابعة أنجزت وحدات من قواتنا المسلحة والقوات الرديفة والحليفة تطهير منطقة الحجر الأسود ومحيطها بالكامل”.

قصف قوات الجيش السوري لإرهابيي داعش في مخيم اليرموك، ريف دمشق، سوريا

الجيش السوري يستعيد السيطرة على منطقة الحجر الأسود جنوبي دمشق

وأضاف البيان “العمليات أسفرت عن القضاء على أعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم “داعش” ما أدى إلى إحكام السيطرة التامة على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك وقبلها يلدا وببيلا وبيت سحم”.

وتابع: “إحكام السيطرة على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك إنجاز تنبع أهميته من القضاء التام على أشرس مكونات التنظيمات الإرهابية وإثبات قدرة جيشنا الباسل على الحسم الناجز في مواجهة الإرهاب الممنهج والمدعوم من قوى إقليمية ودولية إضافة إلى ضمان أمن العاصمة دمشق وريفها كاملا”.

الجيش السوري في مخيم اليرموك، ريف دمشق، سوريا

الجيش السوري يبسط سيطرته على مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق

وأكدت القيادة العامة للجيش، أن العمليات الميدانية مستمرة حتى تطهير كامل الأراضي السورية من الجماعات الإرهابية مع إعلانه خلو دمشق ومحيطها من الجماعات المسلحة. وقالت: “جيشنا اليوم أكثر قوة وأشد بأساً وتصميما على مطاردة ما تبقى من فلول الإرهاب وسحق تجمعاته أينما وجدت على امتداد تراب الوطن”.

كما أكدت القيادة أنه “لن تتوقف عجلة الحسم الميداني حتى يتم تطهير كل التراب السوري من رجس الإرهاب بغض النظر عن المحاولات اليائسة التي يلجأ إليها رعاته وداعموه لإطالة أمده”، مضيفة أن “القضاء التام على الإرهاب قرار سوري صرف لا رجعة عنه مهما بلغت التضحيات”. تحرير مخيم اليرموك والحجر الأسود بالكامل من “داعش”

من جانبهم، أفاد نشطاء، بأن الدفعة الثانية من مسلحي “داعش” غادرت منتصف ليلة الاثنين على متن حافلات الضواحي الجنوبية لدمشق متوجهة إلى البادية السورية، بموجب الاتفاق المبرم بين قادة المسلحين والحكومة، مشيرين إلى أن عناصر التنظيم حرقوا مقارهم وآلياتهم في المنطقة قبل الانسحاب.

وسبق أن ذكر أن عناصر التنظيم في الحجر الأسود ومخيم اليرموك أعربوا عن استعدادهم للاستسلام دون مقاومة، وطلبوا السماح لهم بالانسحاب، لكن مصدرا عسكريا سوريا نفى التوصل إلى أي اتفاق مع التنظيم الإرهابي أو خروج مسلحيه من المنطقة.

 

تم ارسال التعليق