الأردن يدعو دول أوروبا لتحمل مسؤولياتها تجاه فلسطين

أرض كنعان - عمان - دعا وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي دول الاتحاد الأوروبي للاعتراف بشرقي القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، وحثها على التحرك لدعم تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في مجزرة غزة.

وطالب الصفدي خلال لقائه سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين في الأردن دولهم إلى "الاعتراف بشرقي القدس عاصمة للدولة الفلسطينية التي أكد أن قيامها حرة مستقلة على التراب الوطني الفلسطيني شرط تحقيق السلام الشامل في المنطقة".

وحث على "التحرك فوريًا لدعم تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل ضد المدنيين العزل في قطاع غزة وتطبيق القانون الدولي عليها".

وقال الصفدي: "استمرار إسرائيل بارتكاب جرائمها دون رد دولي رادع سيفجر دوامة عنف ستعاني المنطقة وأوروبا والعالم كله تبعاتها، ذاك أن استقرار الشرق الأوسط ركيزة للاستقرار الدولي".

ودعا المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية وحماية الشعب الفلسطيني من غطرسة الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي الذي يضرب بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية، ويوغل في ممارساته التي تقوض فرص تحقيق السلام".

وافتتحت أمريكا الاثنين الماضي سفارتها بالقدس تنفيذًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الماضي بنقل سفارة بلاده في "إسرائيل" من تل أبيب إلى القدس.

وبالمقابل دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى الخروج في مسيرات "العودة الكبرى" تزامنا مع "ذكرى النكبة" وللاحتجاج على نقل السفارة الأميركية للقدس إلى الحدود الشرقية للقطاع.

وارتكبت "إسرائيل" مجزرة دموية بحق المشاركين السلميين في المسيرة، أسفرت عن استشهاد 62 فلسطينيًا وإصابة نحو ألفين آخرين.

تم ارسال التعليق