متظاهرون فرنسيون يطالبون ماكرون بمعاقبة "إسرائيل" جراء مجزرة غزة

أرض كنعان - وكالات - تظاهر نحو ألف شخص في العاصمة الفرنسية باريس احتجاجًا على نقل الولايات المتحدة سفارتها من "تل أبيب" إلى القدس، وتنديدًا بالمجزرة الإسرائيلية في قطاع غزة. 

ودعا المتظاهرون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لفرض عقوبات على الكيان الإسرائيلي. 

وتجمع حوالي ألف شخص في ساحة "تروكاديرو" قرب برج إيفل، بدعوة من منظمات مجتمع مدني فلسطينية، ونددوا بالمجزرة الإسرائيلية بحق الفلسطينيين. 

وطالب المتظاهرون في بيان تمت تلاوته خلال التظاهرة، "إسرائيل" بوقف هجماتها ضد الفلسطينيين. 

وهتفوا بعبارات منددة بالولايات المتحدة و"إسرائيل"، وأخرى تعبر عن التضامن مع "مسيرة العودة الكبرى". 

ورفع المتظاهرون لافتات حملت عبارات من قبيل؛ "قاطعوا إسرائيل" و"الحرية لفلسطين" و"إسرائيل إرهابية" و"الحرية والعدالة من أجل فلسطين" و"كفى للمجازر الإسرائيلية". 

وارتكب جيش الاحتلال الإثنين والثلاثاء مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، واستشهد فيها 62 وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع. 

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ"النكبة"، ضمن مسيرات العودة التي انطلقت في 30 مارس/آذار الماضي على حدود القطاع.

ويطالب هؤلاء بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948. 

تم ارسال التعليق