الرئيس عباس : ما جرى في القدس هو إفتتاح بؤرة إستطانية وليس سفارة

أرض كنعان - رام الله - قال الرئيس الفلسطيني  محمود عباس إن ما جرى في القدس اليوم هو افتتاح لبؤرة استيطانية أميركية وليست سفارة.

وأعلن في كلمة له بمستهل اجتماع القيادة الطارئ في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، عن تنكيس الأعلام غداً لمدة ثلاثة أيام حداداً على أرواح الشهداء، كما أعلن الإضراب غدا لمناسبة ذكرى النكبة.

وأكد الرئيس أن شعبنا لن يتوقف عن نضاله السلمي حتى النصر بإقامة الدولة وعاصمتها القدس، مشددا على أن أميركا لم تعد وسيطا في الشرق الأوسط. 

وقال إن “إزاحة القدس واللاجئين عن المفاوضات يعني أن هناك صفعة أميركية”، مؤكدا “أننا لن نقبل إلا وساطة دولية متعددة تأتي من خلال مؤتمر دولي”.

وأوضح أن اجتماع القيادة الطارئ سيناقش تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

تم ارسال التعليق