السفارة الأمريكية تنقل للقدس..أوروبيون يقاطعون والعرب في سبات

أرض كنعان - القدس المحتلة - عززت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم الاثنين، من تواجدها في كافة مناطق مدينة القدس المحتلة، استعدادًا لمراسم افتتاح بناية السفارة الأمريكية في القدس، فيما تهب جماهير قطاع غزة لانتفاضة على الحدود رفضاً للنقل.

وحسب وسائل الإعلام العبرية، فإن الاحتلال نشر نحو 2000 عنصر من الشرطة الإسرائيلية في القدس، لتأمين مراسم افتتاح السفارة، حيث يشارك بذلك حوالي 800 شخصية سياسية ودبلوماسية، ستشارك اليوم في مراسيم افتتاح المبنى الجديد للسفارة.

وبحسب القناة العبرية العاشرة، سيشارك الوفد الأمريكي بنحو  300 شخصية بارزة، على رأسهم نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان، ومستشار ترامب وصهره، جاريد كوشنر، وزوجته إيفانكا ترامب، بالإضافة إلى وزير الخزانة الأميركي ستيف منوتشين، والعشرات من أعضاء الكونغرس الأميركي.

ووفقا للقناة، سيشارك في المراسيم، حوالى 35 سفيراً من أصل 86 سفيرا أجنبيا وُجهت لهم الدعوة للمشاركة في المراسم، وهم سفراء رومانيا والمجر والنمسا والتشيك، وألبانيا، وأنغولا، والنمسا، والكاميرون، وساحل العاج، وجمهورية والدومينيكان، والسلفادور، وإثيوبيا، وجيورجيا، وغواتيمالا، وهندوراس، والمجر، وكينيا، ومقدونيا، وميانمار، ونيجيريا، وبنما، والبيرو، والفلبين، ورومانيا، وروندا، وصربيا، وجنوب السودان، وتايلاند، وأوكرانيا، وفيتنام، وبرغواي، وزامبيا، وتنزانيا.

ومنذ الإعلان عن الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لما تسمى "إسرائيل" ونقل السفارة لها، يخرج الفلسطينيون في مسيرات رافضة لهذا الاعتراف ارتقى خلالها 49 شهيداً وأصيب الآلاف.

وبدأت المسيرات الرافضة للاعتراف الأمريكي ونقل السفارة منذ 30 مارس الماضي وتشتد ذروتها اليوم وغداً، في المسيرة المليونية التي دعت لها الهيئة العليا لمسيرة العودة الكبرى وذلك في ذكرى النكبة.

 

تم ارسال التعليق