بالصور: كلية الإعلام بالأقصى تطلق اليوم الدراسي "أخلاقيات العمل"

أرض كنعان _ غزة 

تحت رعاية معالي الدكتور كمال العبد الشرافي رئيس جامعة الأقصى أطلقت كلية الإعلام بالجامعة يوماً دراسيًا تحت عنوان" أخلاقيات العمل "بالتعاون مع مؤسسة إنجاز فلسطين ضمن مساق عملي بقسم العلاقات العامة بالكلية، بمشاركة نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية أ. د. أيمن صبح وعميد كلية الإعلام د. ماجد تربان وأعضاء الهيئة التدريسية بالكلية ولفيف من الطلبة.

وقال صبح إن مدونات السلوك للأشخاص والتزامهم بأخلاقيات العمل هي تنبع من مدى صدقه واحترامه للأخلاقيات المعمول بها بالمؤسسات، وإن كانت الأخلاقيات منبعها الأول الأسرة وهي واجهة المجتمع، مؤكداً إن الجامعة بصدد تدريس مساقات التربية الأخلاقية في العمل والحياة وغيرها.

وأضاف:" اليوم الدراسي الذي ينظمه مجموعة من الطلاب بكلية الإعلام هو فخر للجامعة وينص على واجبها تجاه تطوير الطلبة كي يتناغم مستوى دراسة الطالب مع بيئة العمل الإعلامي خارج الجامعة من خلال تطوير استديو هات الكلية ومختبراتها.

وأشار تربان عميد كلية الاعلام إلى أهمية أخلاقيات العمل خاصة في مجال الإعلام ونوه إلى ان هذا اليوم الدراسي البحثي كان له قدم السبق في إعطاء الطلاب فرصة المشاركة بأوراقهم البحثية وهو ما لم يتاح لغيرهم في السنوات او الجامعات الأخرى، ونوه إلى أن العمل الإعلامي يتسم بعدة أخلاقيات يجب على الإعلاميين الالتزام بها واحترام القضايا والتعددية والاختلاف والصالح العام والمسئولية الاجتماعية وغيرها.

وأكد على ضرورة تحديد نوع المسئوليات الواجب على الإعلامي الالتزام بها، وكيف تحدد ومن يحددها، بأن تكون نابعة من الضمير الصحفي أو تخضع للرقابة والمتابعة من قبل الجهات المختصة.

ونوه إلى وجود بعض الإشكاليات في العمل الإعلامي تتمثل في تحديد مفهوم الأخلاقيات ومرجعتيها سواء الدينية أو العرقية أو الجنسية، بالإضافة لضرورة ترجمة الأخلاق والقوانين وتحيد مجالها وكيفية تطبيقها.

وشدد على أن دور كلية الإعلام يكمن في إعداد باحثين ملتزمين بالأخلاق لتخريج طاقم إعلامي قادر على التطوير ويعكس دور الجامعة وتعزيز مكانتها في المجتمعين المحلي والدولي.

من جانبها، قالت مدير عمليات مؤسسة إنجاز فلسطين في غزة أ. وسام الشوا إن اليوم الدراسي هو بداية الطريق أمام الطلاب لفتح العلاقات والشراكات مع المؤسسات الإعلامية الأخرى، فمؤسسة إنجاز فلسطين تقوم بعمل الدورات في الجامعات وتنظيم الزيارات للمؤسسات والمدراس من أجل تدريب وتطوير الطلاب لكي لا يجدوا فجوة كبيرة بين اللم النظري وتطبيقه.

وأضافت إن مؤسسة إنجاز هي مؤسسة قائمة على المتطوعين من الشباب لتعزيز وتمكين قدراتهم وتطويرها بشتى مجالات العمل الإعلامي.

كما وتم تنظيم جلستين نقاش بعدة أوراق عمل من إعداد طلاب مساق تنظيم وإعداد المؤتمرات، وتمثلت الجلسة الأولى تحت رئاسة أ. أسعد أبو شوقة والتي خرجت بعدة توصيات ونصائح للطلبة بالالتزام بالأخلاق التي تنص عليها الديانات ولا سيما الدين الإسلامي، كما دعت للتحلي بالمسئولية الاجتماعية واتباع المواثيق الأخلاقية للعمل.

تم خلالها عرض مجموعة منوعة من الأبحاث التي قدمها طلبة وطالبات العلاقات العامة، والتي دارت محاورها حول مفهوم أخلاقيات العمل وما ينبثق عنها من مواثيق وقوانين أخلاقية مهنية في مختلف المجالات.

أما الجلسة الثانية والتي كانت تحت رئاسة د. هداية شمعون من مؤسسة أمان للنزاهة والشفافية والتي أوصت بضرورة ومتابعة أوضاع المتطوعين في المؤسسات الإعلامية من خلال إعطائهم حقوقهم منذ بداية تدريبهم في المؤسسات.



12

45

98

تم ارسال التعليق