هنية: لدى المقاومة ما يمكن أن تحقق فيه أمنية ينتظرها شعبنا

أرض كنعان - غزة - قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، مساء أمس الثلاثاء، إن "حماس" "مستعدة لبدء مفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي من أجل تحقيق صفقة تبادل عبر طرف ثالث وسيط"، مؤكداً أنها "تلتزم بصفقة مشرفة لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال".

وأضاف هنية في كلمة متلفزة في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني: "أطمئنكم جميعا بأن لدى المقاومة ما يمكن أن تحقق فيه هذه الأمنية (تحرير الأسرى) التي ينتظرها شعبنا".

وشدد هنية على أن قضية الأسرى في جل اهتمامات حركة حماس وهي على سلم اولوياتها، متابعاً: "سنمضي في كل طريق من اجل تحريركم وتحريركم قادم لا محالة".

وأكد أن الاحتلال سيدفع ثمن غطرسته وتغييبه لأسرانا البواسل، مبيناً أن الشعب الفلسطيني يتوحد خلف الأسرى في السجون وخلف مسيرة العودة الكبرى.

وأضاف: "حماس تعاهد أهالي الأسرى بتحقيق الحرية لأبنائهم تحرير أسرانا عقيدة دينية وعسكرية لدى فصائل المقاومة وأبناء شعبنا الفلسطيني".

وبشأن الوضع الداخلي الفلسطيني، قال هنية: "نحن في حركة "حماس" مستعدون للذهاب بعيداً لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية".

وطالب رئيس المكتب السياسي لـ"حماس"، بعقد مجلس وطني جامع لكل أبناء الشعب الفلسطيني دون إقصاء أحد وخاصة القوى المؤثرة على الساحة.

تم ارسال التعليق