اشتيه : لا نبحث عن مصالحة شكلية وجاهزون أن نحتكم للشعب الفلسطيني

أرض كنعان - رام الله - أكد عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح محمد اشتيه اليوم الأربعاء، أن الطريق إلى واشنطن، تمر عبر إنهاء الاحتلال، وليس عبر التطبيع معه، مطالبًا العرب أن يكونوا مع الشعب الفلسطيني، بدلًا من أن يكونوا وسيطين بينهم وبين الاحتلال.

وأشار اشتيه خلال مهرجان (المبايعة والدعم للرئيس محمود عباس والشرعية) الذي نظمته حركة فتح في مدينة طولكرم اليوم الأربعاء أن السلطة الفلسطينية لن تتعاطى مع صفقة القرن مهما كان شكلها.

وقال اشتيه، إن حركته لا تبحث عن مصالحة شكلية مع حركة حماس، "ولا نريد لها أن تكون سكة حديد للحل الأمريكي".

وبين وجود تضارب في منظور كلاً من الحركتين للمصالحة بقوله:" منظورنا للمصالحة ليس مقبولًا عند حركة حماس، ومنظورهم للمصالحة ليس مقبولًا عندنا".

وخاطب اشتيه حركة حماس بقوله:" تعالوا إلى كلمة سواء لنحتكم للشعب الفلسطيني عبر الانتخابات"، معبرًا عن جاهزية حركته للدخول في الانتخابات في حال فشلت الحركتان في تحقيق المصالحة.

وخلال حديثه عن مسيرات العودة، حيا اشتيه من يقودون المقاومة الشعبية على حدود غزة، مبينًا أن نهج المقاومة السلمية المستخدم على الحدود الشرقية هو النموذج الذي تريد حركته استخدامه لدحر الاحتلال

تم ارسال التعليق