أمريكا تتعهد بالرد على هجوم دوما وتحمل روسيا المسؤولية

أرض كنعان - وكالات - 

التقى الرئيس الأميركي دونالد ترمب القادة العسكريين، مساء الاثنين، لاتخاذ قرار بشأن "الهجوم الفظيع في دوما"، حيث شدد أن الهجوم سيقابل بالقوة، مؤكداً أنه سيتخذ القرار الليلة أو بعد قليل من ذلك.

وقال الرئيس الأميركي إن واشنطن لديها خيارات عسكرية كثيرة بشأن سوريا.

وقال ترمب أمام الصحافيين وقد أحاط به أعضاء مجلس الأمن القومي: "نحن بصدد اتخاذ قرار بشأن ما سنقوم به فيما يتعلق بالهجوم المروّع الذي حصل قرب دمشق والذي سيتم الرد عليه، وسيتم الرد عليه بقوة"، مضيفاً: "سنتخذ قراراً الليلة او بعد ذلك بوقت قصير جداً".

وقال ترمب، في وقت سابق الاثنين، إنه سيتم اتخاذ "قرارات مهمة" خلال يوم أو يومين بشأن الرد على الهجوم المفترض بأسلحة كيمياوية على الغوطة الشرقية، محذرا بأن دمشق "ستدفع ثمنا باهظاً" نظير هذا الهجوم.

واستنكر ترمب ما وصفه بـ "الهجوم البشع على الأبرياء" السوريين في دوما، أثناء افتتاحه اجتماع الحكومة في البيت الأبيض.

وقال الرئيس الأميركي "هذا الأمر يتعلق بالإنسانية، ولا يمكن السماح بأن يحدث"، مؤكداً "سنتخذ سريعاً جداً قراراً بشأن سوريا ربما بنهاية هذا اليوم".

وأوضح "سنحدد ما إذا كانت #روسيا أو #سوريا أو #إيران أو جميعهم خلف هجوم دوما"، في #غوطة دمشق الشرقية.

وكانت الولايات المتحدة قد اقترحت على الأمم المتحدة إنشاء آلية جديدة للتحقيق في الهجمات بالأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وكان #هجوم_كيمياوي_للنظام_السوري قد أوقع عشرات القتلى في #دوما.

تم ارسال التعليق