المالكي: أمامنا خيارين للتحرك بشأن مجزرة يوم الأرض

أرض كنعان - رام الله - قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي،  إن هناك خيارين أمام الفلسطينيين للتحرك في الأمم المتحدة بشأن قتل الجيش الإسرائيلي 18 فلسطينياً في قطاع غزة، خلال مسيرة "العودة"، الجمعة الماضية.

وأضاف في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن الخيار الأول يتضمن "الطلب من الأمين العام للأمم المتحدة "انطونيو غوتيريش" ترجمة اقتراحه حول تشكيل لجنة تحقيق بالأحداث"، والثاني "تقديم مشروع قرار في مجلس الامن لتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني".

وبين "المالكي" أن الخيار الأول يضمن عدم تراجع الامين العام عن مطالبته بتشكيل لجنة تحقيق فيما ستحاول الولايات المتحدة إفشال اقرار مشروع القرار في مجلس الامن.

وأكد استمرار المشاورات مع كافة الأطراف الدولية للتحرك نحو مجلس الامن والجمعية العامة ومجلس حقوق الانسان والمحكمة الجنائية الدولية بشأن ما جرى في قطاع غزة، وكيفية التوجه لهذه المنظمات لتشكيل لجنة تحقيق.

وقال إن فلسطين خاطبت المقررين الخاصين لحقوق الانسان والمحكمة الجنائية الدولية على اعتبار ان ما قام به الجيش الإسرائيلي جريمة حرب.

وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين، في قطاع غزة، الذين قضوا في "مسيرة العودة"، الجمعة الماضي، إلى 18.

كما بلغت عدد الإصابات في صفوف المتظاهرين، الذين يخرجون بشكل يومي قرب حدود غزة، منذ الجمعة الماضية، 1500، وفق الصحة الفلسسطينية.

ولليوم الرابع على التوالي، يتجمّع عشرات الفلسطينيين قرب السياج الفاصل، في إطار مشاركتهم بمسيرات "العودة" السلمية، لإحياء الذكرى الـ(42) ليوم الأرض.

"ويوم الأرض"، تسمية تُطلق على أحداث جرت في 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساحات واسعة من تلك الأراضي.

تم ارسال التعليق