14 عـام عـلى اسـتشهاد الـــمجاهد "فـرج أبو جـزر"

أرض كنعان - غزة - 

 انتمى شهيدنا المجاهد فرج سعيد أبو جزر لأسرة مجاهدة هاجرت من بلدتها الأصلية بئر السبع بعد أن قامت العصابات الصهيوني بتهجير سكان فلسطين عام 48 بقوة الإرهاب وارتكاب المجازر بحق المواطنين من أطفال ونساء وشيوخ .  

ولقد سكنت عائلة الشهيد مخيم رفح واستقرت فيها أسوة بالعائلات الفلسطينية من اللاجئين ولقد تميزت عائلة أبو جزر بأنها عائلة مجاهدة قدمت العديد من أبنائها شهداء في المواجهة مع العدو الصهيوني .

نشأته وصفاته

ولد شهيدنا فرج بتاريخ 31-8-1981م في مخيم رفح لأسرة ملتزمة تعلم أبنائها حب الجهاد والمقاومة ولقد ترعرع شهيدنا فرج في هذه الأجواء التي تحث على الجهاد ومقارع العدو الصهيوني وحب الشهادة فكان أن زرع في قلبه حب الجهاد والمقاومة منذ الصغر واستعداده الجهادي للمواجهة مع العدو حتى بالحجارة أن لم يملك سلاح وهذا ما كان يتميز به شهيدنا في الانتفاضة الأولى حيث برع في إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على العدو الصهيوني وسيارته العسكرية التي كانت تقتحم مخيمات رفح .

تميز شهيدنا بحسن الخلق ومحافظة على الصلوات الخمسة وعلاقته الجيدة في جيرانه وأصدقائه وكان دائم الابتسامة ويحرص على أن لا يزعل احد منه كما  يهب لنجده ومساعدة كل من يطلب المساعدة من جيرانه وأصدقائه وشهد له جميع من عرفه بحسن الأخلاق والمعاملة .

رحلة جهاده

التحق شهيدنا فرج ومع انطلاقة انتفاضة الأقصى المباركة بالركب الجهادي المبارك للجان المقاومةوالتي جاءت انطلاقتها مع انطلاقة الجماهير لنصرة الأقصى المبارك بعد أن تعرض للتدنيس من قبل المجرم الهالك شارون وكان شهيدنا يشارك بكل الفعاليات الخاصة بالانتفاضة الأقصى المباركة من مسيرات وإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على الجنود الصهاينة على الحدود المصرية الفلسطينية وبالقرب من المغتصبات الصهيونية المحيطة بمدينة رفح .

التحاقه بألوية الناصر صلاح الدين

ولما اشتدت وتيرة انتفاضة الأقصى وتصاعد العمل الجهادي التحق شهيدنا فرج بالجناح العسكري للجان المقاومة وذلك ما كان يتمني فأصبح شهيدنا احد فرسان ألوية الناصر صلاح الدين وتميز شهيدنا بالمهمات الجهادية الاستطلاعية لأهداف العدو الصهيوني والمشاركة في التصدي للتوغلات الصهيونية لمخيمات رفح .

موعد مع الشهادة

ولقد استشهد المجاهد فرج أبو جزر بتاريخ 17/3/2004م عندما أطلقت طائرات حربية صهيونية صاروخا علي تجمع للمقاومين أثناء تصديهم للتوغل الصهيوني لمخيم رفح حيث أصيب شهيدنا فرج بإصابات قاتلة استشهد على أثرها لترتقي روحه إلى رضوان الله عزوجل بعد مسرة عطاء وجهاد مباركة .

تم ارسال التعليق