عزام الأحمد يصدر بياناً هاماً تعقيباً على إغتيال الحمد الله .. ويوجه رسالة هامة إلى حركة حماس

أرض كنعان - رام الله - قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، إنه “لا أحد اتهم حماس أنها قامت بالعملية (تفجير موكب الحمد الله)، ولا يحوز أن نتهم أحد قبل أن نمسك في أيدينا كل الحقائق”.

واستدرك الأحمد في لقاء متلفز مساء الثلاثاء تحدث خلاله عن استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله أثناء وصوله إلى غزة عبر معبر ايرز : “لكن سلطة الأمر الواقع على الأرض تتحمل كامل المسؤولية؛ كون الأمن وإدارة غزة ما زال تحت مسؤوليتها”.
شار إلى أن “تحميل المسؤولية شيء، والاتهام شيء آخر”، معتبرًا أن “من يخفي المسؤولية فهو متهم”.
وأضاف : “هذه العملية مدانة ومن يقف خلفها ومن خطط ومن نفذ يدركون ماذا كانوا يعملون”، موضحًا أنهم “يريدون خلط الاوراق وابعاد الانظار عن المعركة مع الاحتلال ومحاولات تصفية القضية”.

وبين أن الهدف من الجريمة “اغتيال جهود انهاء الانقسام، حتى تستمر اسرائيل في احتلالها وواشنطن تستمر في اعلان ترامب الذي يريد تصفية القضية، من خلال ما سمي بصفقة القرن”.
 

تم ارسال التعليق