الاحتلال يخطر بإخلاء بناية سكنية جنوب الأقصى

أرض كنعان - القدس المحتلة - أفاد مركز معلومات وادي حلوة- سلوان، مساء امس الأحد، بأن جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية سلّمت إخطاراً قضائياً، لأبناء المواطن المتوفى سعيد عودة، تطالبهم فيه بالأرض المقامة عليها بنايتهم السكنية الكائنة في حي بطن الهوى (الحارة الوسطى ببلدة سلوان)، جنوب المسجد الأقصى، وذلك في إطار تقاسم الأدوار بين جمعيات استيطانية ومؤسسات الاحتلال لتهجير سكان الحي وتهويده بالكامل.

وأمهلت البلاغات القضائية أفراد عائلة عودة 30 يوماً لإخلاء الأرض المقامة عليها البناية، في حين ستتوجه لجنة الدفاع عن الحي إلى المحامي المختص لإصدار أمر إلغاء الإخلاء لإثبات ملكية الأرض.

ولفت المركز، إلى أن جمعية "عطيرت كوهنيم" تدعي أن الأرض المقامة عليها بناية عائلة عودة أسفل الحارة الوسطى/ بطن الهوى تعود ملكيتها ليهود منذ عام 1889، في الوقت الذي أوضح فيه عضو لجنة الأهالي في الحي يعقوب الرجبي، أن البلاغات القضائية جاءت بأسماء زوجة المرحوم عودة وأبنائه وزوجاتهم، تطالبهم بالأرض المقامة عليها بنايتهم السكنية المؤلفة من أربعة طوابق وتضم 8 شقق، موضحا أن حوالي 50 فرداً يعيشون في البناية معظمهم من الأطفال دون الثامنة عشرة.


تم ارسال التعليق