صورة من الحضارة الأمريكية: صيادو التماسيح في امريكا كانوا يستعملون الاطفال الافارقة السود كطعم لصيد التماسيح

أرض كنعان - متابعات - حتى عام 1919 كان صيادو التماسيح في امريكا يستعملون الاطفال الافارقة السود كطعم لصيد التماسيح .

و كانت هذه الطريقة رائجة جدا في ولاية فلوريدا التى يكثر فيها التماسيح، حيث كان الصيادون البيض يختطفون الاطفال الرُضع من الامهات السود المستعبدات، ومن ثم يتم وضع الطفل بالقرب من البحيرات او المستنقعات مع ربطه بحبل طويل، و يُترك الطفل يبكي لساعات طويلة حتى يجلب التماسيح إليه ..

وما إن يبتلع التمساح الطفل الصغير حتى يتم سحبه من قبل الصيد بواسطة الحبل و قتله بواسطة رمح، وسلخ جلده لاحقا لاستخدامه في صناعة الاحذية و الحقائب .

و كانت جريدة التايمز الأمريكية اول من كشف عن هذه الطريقة البشعة في صيد التماسيح في عام 1923 قبل أن يُقدم الكونغرس الامريكي و سلطات الولاية عام 1924 على تجريم هذا الفعل الإجرامي.

تم ارسال التعليق