ترامب: قضية القدس لم تعد مطروحة على طاولة المفاوضات

أرض كنعان - وكالات / قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب أنه ليس نادماً على قراره بإعلان القدس عاصمةً لـ"إسرائيل" في العام الأول لولايته في البيت الأبيض، معتبراً إياه بالإنجاز بالنسبة له.

وأضاف ترامب في حوار خاص مع الصحيفة الإسرائيلية "إسرائيل اليوم"، أن إعلان القدس بالنسبة له في عامه الأول في البيت الأبيض، كان نقطة ذروة، وحدث هام، لكنه أكد أن هناك من لم يشكره على هذه الخطوة.

وتابع ترامب، أن قضية القدس لم تعد مطروحة على طاولة المفاوضات بعد الإعلان، أما بالنسبة للحدود النهائية في القدس فهو سيقبل ما يوافق عليه طرفا المفاوضات أي "إسرائيل" والفلسطينيين.

وعن السؤال هل ستضطر إسرائيل إلى تقديم تنازلات معينة نظير إعلان القدس؟ أجاب ترامب "أعتقد أن الجانبين سيضطران لتقديم تنازلات كبيرة من أجل تحقيق اتفاق سلام"، مضيفاً: الفلسطينيون غير معنيون بفعل السلام.

وأضاف: لا أعرف إن كانت ستجري مفاوضات بين "إسرائيل" والفلسطينيين، ولكن على الطرفين تقديم تنازلات.


 

تم ارسال التعليق