الفصائل الفلسطينية:الرد السوري حق طبيعي أمام جرائم الاحتلال

أرض كنعان - غزة / 

أعلنت الفصائل الفلسطينية وقوفها إلى الجانب السوري في رده على الهجمات الإسرائيلية على أراضيها بإسقاط طائرة حربية إسرائيلية، معدة أن ذلك يأتي في سياق الحق الطبيعي للدول والشعوب في الدفاع عن أراضيها واستقرارها في ظل استمرار العدوان من قبل الاحتلال.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح السبت، تحطم مقاتلة "F-16" إسرائيلية بنيران سورية بعد أن قصفت أهدافا إيرانية في سوريا، ونجا طياريها الاثنين حيث أصيب أحدهما إصابة خطيرة.

وفي تعقيب للمتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم على إسقاط الطائرة الإسرائيلية في الجولان قال: "هذا نتيجة طبيعية لاستهداف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي السورية واستمرار العدوان عليها، ومن حق الدول والشعوب أن تدافع عن أراضيها وأمنها واستقرارها في حال استهدافها من قبل الاحتلال الاسرائيلي".

وقالت لجان المقاومة في فلسطين قالت لجان المقاومة في فلسطين أن زمن العربدة الصهيونية قد إنتهى وأن الردع يتعزز في مواجهة العدوان الصهيوني ، وباركت لجان المقاومة كسر عنجهية العدو الصهيوني بإسقاط طائرة أف 16 صهيونية معادية بعد العدوان على الأرض السورية

ومن جانبها عبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تضامنها ودعمها الكامل لسوريا الشقيقة في مواجهة العربدة والعدوان الاسرائيلي على الأراضي السورية، مشيدة بـ"تمكّنها فجر هذا اليوم من إسقاط طائرة صهيونية في إطار التصدي للإعتداءات الاسرائيلية".

وقالت: "سوريا ورغم كل ما عاشته من أحداث ومؤامرات لإضعافها وتقسيمها وإنهاء دورها القومي، فإنّها قادرة على إعادة الأمور إلى نصابها في التعامل مع الكيان الصهيوني باعتباره عدوا لسوريا وللأمة العربية، وبأن العربدة والعدوان الاسرائيلي ليس قدراً لا بد من التسليم به، وإنما يمكن مواجهته وإفشاله وهزيمته بالإرادة وبمختلف الوسائل".

وبدورها باركت حركة المجاهدين الفلسطينية استهداف المضادات السورية الطائرات الإسرائيلية, وقالت الحركة في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي إن العملية تأتي في إطار الرد الطبيعي على انتهاكات الاحتلال المستمرة للأجواء السورية.

وأكدت أن "لغة الحراب ولغة القوة هي الرد الأنجح على جرائم الاحتلال بحق المقدسات الاسلامية, فهذه اللغة التي يفهمها هذا الاحتلال ولذلك ندعو الجيوش العربية والاسلامية الى تبني خيار المواجهة اسوة برد الدفاعات الجوية السورية".

وعلى صعيدها استنكرت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين الاعتداء الغاشم الذي شنه طيران الكيان الإسرائيلي على الجمهورية العربية السورية، مشددة على ضرورة التصدي له والرد بكل حزم وقوة على جرائمه المتكررة بحق أمتنا.

تم ارسال التعليق