اجتماع دولي: القدس فلسطينية وزيارة الأقصى جزء من مناسك الحج والعمرة

أرض كنعان - غزة / قال رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش، إنه "ينبغي على العالم الإسلامي اعتبار القدس، قضية مشتركة لجميع المسلمين وليس للفلسطينيين أو العرب فقط، والتأكيد بكل المناسبات على حقيقة أن القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين".

جاء ذلك في البيان الختامي الذي تلاه "أرباش"، لمؤتمر دولي بشأن القدس، عقدته رئاسة الشؤون الدينية التركية في إسطنبول، انطلقت أعماله أمس الإثنين واختتمت اليوم، بمشاركة علماء دين مسلمين من حول العالم.

ودعا البيان، الذي اتفق عليه الحاضرون، والمؤلف من 22 مادة، جميع المسلمين في العالم إلى زيادة الوعي تجاه القضية الفلسطينية، وتكثيف زياراتهم لفلسطين، وجعل زياراتهم إلى المسجد الأقصى جزءًا من مناسك الحج والعمرة التي يؤدونها.

وشدد أن القدس حكمها العديد من الشعوب على مر التاريخ، وأنها عاشت أكثر الأعوام عدالة وسلما خلال فترة حكمها من قبل المسلمين.

وأكد ضرورة إدراج المعلومات التاريخية عن القدس وفلسطين والمسجد الأقصى في البرامج التعليمية، من أجل نقل القضية الفلسطينية بشكل أفضل للأجيال القادمة.

يذكر أن رئاسة الشؤون الدينية التركية، أعلنت السبت الماضي، في بيان، أن إسطنبول ستستضيف يومي 29 و30 يناير/ كانون ثاني الجاري اجتماعًا دوليًا حول القدس، بهدف الدفاع عن قضية القدس والتأكيد على أهميتها في العقيدة الإسلامية، وكذلك تعزيز مشاعر التضامن مع الشعب الفلسطيني.

تم ارسال التعليق