احتجاجاً على قرار إدارة ترامب بتقليص مساعداتها

في أكبر تظاهرة للعاملين في "الأونروا": تحذيرات من الابتزاز السياسي والتفريط بحقوقهم

أرض كنعان - غزة / تظاهر مايقارب من 13 ألف موظف من العاملين في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، اليوم الاثنين، في مسيرة حاشدة احتجاجاً على القرار الأمريكي بتقليص مساعدات الوكالة.

وقد أكد رئيس اتحاد موظفي الأونروا أمير المسحال، في كلمة ألقاها أمام مقر الأونروا الرئيسي حيث استقرت المسيرة، أن تقليصات الأونروا تهدد بوقف تقديم الخدمات للشعب الفلسطيني، مطالباً بضرورة تمكين الأونروا من القيام بمهامها تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

وشدد المسحال، على أن الأونروا يجب أن تبقى بعيداً عن أي ابتزازات سياسية، محذراً من التفريط بحقوق العاملين في الوكالة، وأن حقوق الموظفين خط أحمر.

وأعرب المسحال، عن رفض وغضب كافة الموظفين المحتشدين للظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن أي مخطط للنيل من الأونروا أو قضايا اللاجئين لن يمر وسيفشل كما أفشل الآباء منذ 70 عاماً مخططات إنهاء الأونروا.

وناشد المسحال كافة الأحرار في العالم، للوقوف إلى جانب اللاجئين مؤكداً على أنه من حق أولادنا التعليم، ومرضانا الشفاء والعلاج والأسر بالحصول على السلة الغذائية، معتبراً أن هذه أوقات صعبة تهدد الأونروا واللاجئين.

وأكد المسحال، أن هذه المؤسسة يجب أن تبقى بعيداَ عن أي مسألة سياسية، وتمويلها تعهد أممي وواجب أخلاقي يجب ألا يتوقف.

تم ارسال التعليق