معاريف تتساءل: من الجهة المسؤولة عن تنفيذ عملية نابلس؟

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / تساءلت صحيفة معاريف اليوم الخميس، في تقرير نشرته اليوم عن من يقف خلف مقتل المستوطن قرب نابلس قبل يومين وتقول الصحيفة متسائلة هل هي حماس ام الجهاد الاسلامي أو افراد من الشرطة الفلسطينية.

ووفقا للصحيفة فلحتى الآن لا يوجد لدى جهاز الشاباك طرف خيط يدل على الجهة التي نفذت العملية ولا الاشخاص الذين قاموا بإطلاق النار نحو المستوطن .

ووفقا لمعاريف فهناك في الضفة فلسطينيين يمتلكون أسلحة ولديهم خبرة كبيرة في تنفيذ  العمليات  كما يوجد ارتفاع في اسعار قطع السلاح حيث يبلغ سعر البندقية قرابة 60 ألف شيكل في السوق السوداء .

اما احتمال ان تكون حماس هي المسؤولة عن تنفيذ العملية فتبقى المسألة فقط مسألة اشتباه , ففي نابلس ايضا منظمات اخرى قادرة علي تنفيذ عمليات  وفي الماضي قام افراد من الشرطة الفلسطينية  بإستخدام سلاحهم الشخصي لتنفيذ عمليات ضد المستوطنين.

 ولكن الاحتمال المعقول ولكنه لا زال بعيداً عن التأكيد ففي منطقة نابلس ايضا توجد منظمة الجهاد الاسلامي التي ازدهرت كثيراً في قطاع غزة , فالجهاد الاسلامي ايضا قادرة على تنفيذ عمليات كبيرة  ولكن نشطائها مثل نشطاء حماس فكليهما تحت المراقبة في الضفة .

وأوضحت معاريف ان تنفيذ العملية يحتاج اولاً لجمع معلومات استخباراتية , ورصد وهروب سريع من ساحة العملية وهذا بحد ذاته يعتبر تخطيط على درجة عالية.

ويشار الى ان عملية اطلاق نفذت مساء الثلاثاء الماضي بالقرب من نابلس أدت الى مقتل مستوطن صهيوني , في عملية حيرت الاحتلال واستنفرت قواته .

تم ارسال التعليق