تناول الحامل للباراسيتامول يقلل خصوبة طفلتها

أرض كنعان - متابعات / أظهرت دراسة دانماركية حديثة أن تناول الحوامل مسكن الباراسيتامول يمكن أن يؤثر سلبا على خصوبة بناتهن في المستقبل.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة كوبنهاغن الدانماركية، ونشرت نتائجها في العدد الأخير من دورية "أندوكرين كونيكشن" (Endocrine Connections) العلمية.

وأجرى الباحثون ثلاث دراسات منفصلة على الفئران الحوامل، وعالجوهن بمسكنات الباراسيتامول لتخفيف الآلام أثناء الحمل.

وأعطى الباحثون للفئران جرعات من هذه المسكنات تعادل تلك التي تأخذها السيدات الحوامل لتخفيف الآلام، ووجدوا أن الفئران التي تم إعطاؤها عقار الباراسيتامول أثناء الحمل أنتجت ذرية من الإناث يحملن عددا أقل من البويضات، مما يعني أنه في مرحلة البلوغ ستكون عدد البويضات المتاحة للإخصاب أقل مما يجب، وهو ما قد يقلل من فرص نجاح الإنجاب خاصة مع تقدم العمر.

وقال أستاذ النساء والتوليد بجامعة كوبنهاغن الدكتور ديفد كريستنسين إن نتائج الدراسة قد تمثل مصدر قلق حقيقي لأن البيانات من ثلاثة مختبرات مختلفة وجدت بشكل مستقل أن الباراسيتامول قد يؤثر على الصحة الإنجابية للمرأة.

وأشار كريتنسين إلى أنه رغم التشابه بين الفئران والبشر فإن النتائج تحتاج إلى إجراء دراسات أخرى على البشر لتأكيدها.

وأضاف أن النتائج تقودنا إلى إجراء مزيد من الدراسات المستقبلية لكشف الآلية التي يؤثر بها عقار الباراسيتامول على الخصوبة.

تم ارسال التعليق