النائب أبو حلبية: يدين قرار الليكود الصهيوني بضم الضفة والقدس ويدعو لمواجهته قانونياً ورسمياً

أرض كنعان - غزة / أدان رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي د. أحمد أبو حلبية قرار حزب الليكود الحاكم في دولة الاحتلال بفرض القانون السرائيلي على المستوطنات وامتداداتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة وضمها لدولة الاحتلال، داعياً لسحب الاعتراف بالاحتلال ومواجهة هذا القرار الظالم رسمياً وقانونياً.

وقال النائب أبو حلبية في تصريح خاص بالدائرة الإعلامية (8-1):" العدو الصهيوني يحرص على فرض أمر واقع باتخاذ قرارات ظالمة بحق الأرض الفلسطينية في القدس والضفة الفلسطينية وفي هذا السياق يأتي قرار حزب الليكود الاسرائيلي بضم الضفة الفلسطينية والقدس بمعنى ضم المغتصبات الاسرائيلية في الضفة الفلسطينية ومدينة القدس مع التجمعات الفلسطينية الى ما يسمى دولة الكيان ".

وأضاف النائب أبو حلبية "تداعيات هذا القرار وخطورته تكمن في ان هذا القرار سيكون هناك تفاهمات مع حزب الليكود ومع الأحزاب الأسرائيلية المختلفة مثل حزب ليبرمان وغيرها بحيث يكون هناك عرض مشروع قانون يعرض على الكنيست الاسرائيلي وهنا تكمن الخطورة الكبيرة بحيث يصبح هذا القرار قانون مجزم لكل أحزاب الصهيونية والحكومة الاسرائيلية المتعاقبة."

 ودعا النائب أبو حلبية السلطة الفلسطينية لمواجهة هذا القرار الملاحقة القانونية في المحاكم الوطنية والدولية في محكمة الجنايات والمحافل الدولية ومجلس الامن لملاحقة هؤلاء الاسرائيليين المجرمين.

وأشار النائب أبو حلبية لخطورة القرار الاسرائيلي على المسجد الأقصى والقضية الفلسطينية، مؤكداً على ضرورة سحب الاعتراف بالعدو الاسرائيلي.

تم ارسال التعليق