الخارجية الأمريكية: "لم نقرر نهائيا تجميد تمويل الأونروا"

أرض كنعان - وكالات / نفى مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية التقرير المتعلق بتعليق المساعدات المقدمة للأونروا .

وقال في حديث صحفي: الخبر مضلل جدا ونحن لدينا حتى منتصف يناير لاتخاذ قرار نهائي وحقيقي، مشيرا إلى أن التأخير لا يعني أنه تم تجميد او إلغاء المساعدات

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد هدد في تغريدة له ، قائلاً إنه سيوقف كل الدعم عن وكالة الغوث’ الأونروا’ إذا لم تعد القيادة الفلسطينية لعملية المفاوضات.

وهذا ما أكدته سفيرة الولايات المتحدة الامريكية لدى الأمم المتحدة نيكلي هالي بأن بلادها ستوقف الدعم عن وكالة الغوث إذا لم يعد الفلسطينيون للمفاوضات.

وتعد الولايات المتحدة أكبر جهة مانحة للأونروا، مع تبرعات العام الماضي التي بلغ مجموعها 368 مليون دولار، أي ما يقرب من 30% من إجمالي التمويل.

وأُسست الأونروا في عام 1950 لتوفير خدمات الإغاثة لنحو 700 ألف لاجئ فلسطيني، طردوا من فلسطين بعد إعلان تأسيس الكيان الإسرائيلي، وهي تعمل في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر والأردن ولبنان وسوريا، وتوفر للفلسطينيين التعليم الابتدائي والثانوني، والخدمات الصحية، فضلاً عن مختلف مشاريع البنية التحتية للمخيمات.

يشار إلى أن الاونروا قد نفت ابلاغها باي قرار من الادارة الامريكية بتجميد 125 مليون دولار من المساعدات التي من المفترض ان تتبرع بها واشنطن للمنظمة الدولية.

وقال الناطق باسم الاونروا سامي مشعشع في بيان مقتضب ان لا علم للاونروا باي قرار اميركي بهذا الشان وانه لم يتم ابلاغها من قبل الادارة الامريكية بقرار التجميد من عدمه.

تم ارسال التعليق