ليبرمان: القدس منطقة حساسة جداً ومستعدون لجميع التطورات

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / 

قال وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان، إن “مدينة القدس منطقة حساسة جداً، والجيش على استعداد لجميع التطورات التي قد تحصل”.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، رفض ليبرمان في مؤتمر صحفي، التعليق على نقل السفارة الاميركية الى القدس، وقال “نحن ننتظر ما سيقوله ترامب عن ذلك فقط”.

وأضاف: علينا الحفاظ على المحادثات المباشرة مع السلطة الفلسطينية، مشيراً الى خطته المقبلة وهي حل الدولتين الذي يتضمن مبادلات الأراضي والسكان.

وأشار الى أنه “في الشرق الأوسط نواجه المزيد والمزيد من التحديات من حولنا، ننظر إلى إيران واليمن وسوريا، وأعتقد أن لدينا أسبابا كافية لزيادة ميزانيتنا الأمنية”.

وردا على سؤال حول تطوير العلاقات بين “إسرائيل” والمملكة العربية السعودية، رفض الكشف عن أي معلومات، وقال إنه لا يعرف شيئا عن العلاقات معها.

وحول موضوع الملف النووي الإيراني، قال ليبرمان إن الاتفاق النووي الايراني خطأ فادح، مشيراً الى أن “وقف العنف في المنطقة هو وقف النظام الإيراني، حزب الله والحوثيين الخ سلموا كل شيء -إيران هي أكبر مشكلة للنظام بأكمله، أعتقد أن الاتفاق النووي صفقة سيئة -انها خطأ كبير في الدبلوماسية الحديثة”.

ولفت ليبرمان الى أن “إيران هي الراعي الأكبر للإرهاب العالمي ولكي نوقف العنف في الشرق الأوسط، نحتاج إلى وقف عدوانها وطموحاتها النووية والنظام”.

وأكد على “أننا سنرد على أي تصعيد قادم باتجاه إسرائيل، وسنفعل كل شيء لمنع تهريب الأسلحة من إيران إلى حزب الله، سنفعل كل شيء لوقف النشاط الإرهابي ضد إسرائيل”.

تم ارسال التعليق