الزهار: السلطة تضع شروط لإفشال المصالحة وسلاح المقاومة لا يمكن نزعه

أرض كنعان - غزة / 

أكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار، أن الحكومة والسلطة تضع شروط لإفشال المصالحة حتى لا تتحمل مسؤوليتها وللهروب من المبادرة المصرية، مشدداً على ضرورة "وضع آليات لتطبيق ما اتفقت عليه الفصائل عام 2011 والتي من ضمنه التأكيد على أن العقيدة الأمنية تعتبر إسرائيل عدو".

وأوضح الزهار في لقاء متلفز، أنه لا يستطيع أحد الاقتراب من سلاح المقاومة أو نزعه، معلقاً على تصريحات قائد الشرطة في الضفة حازم عطا الله الذي توعد بنزع سلاح القسام "لا يستطيع حازم عطا الله نزع سلاح المقاومة والمقاومة لن تسلم سلاحها وأمن غزة متوفر بدعم المقاومة".

وشدد على أن الحكومة والسلطة تضع شروط لإفشال المصالحة حتى لا تتحمل مسؤوليتها وللهروب من المبادرة المصرية، مشدداً على ضرورة "وضع آليات لتطبيق ما اتفقت عليه الفصائل عام 2011 والتي من ضمنه التأكيد على أن العقيدة الأمنية تعتبر إسرائيل عدو".

وأشار إلى أن حماس سلمت المعابر كاملة بكل شيء ويجب على المصالحة لا تفشل، مطالباً الدول العربية ومصر بممارسة الضغوط لتطبيق الاتفاق كما تم الاتفاق عليه

وبين أن موقف حماس موحد من المصالحة الوطنية وقدمت كل ما طب منها في هذا الملف.

تم ارسال التعليق