فياض: ستأتي أيام وتترحم فيها غزة على أيام الحصار

أرض كنعان - وكالات /

قال رئيس الوزراء السابق الدكتور سلام فياض إن السلطة الفلسطينية متمثلة بالحكومة، لا تمتلك خطة مالية واضحة لمواجهة التحديات الكبيرة التي تعصف بقطاع غزة جراء الحصار.

وأكد فياض في حديث خاص لصحيفة ديلي نيوز الأمريكية، وأن ما تدعيه السلطة عن وجود عجز مالي ما هو إلا نتيجة سوء الإدارة والمزاجية لدى المتنفذين في السلطة.

وأوضح أن ما تجبيه السلطة من غزة يكفي لدفع رواتب الموظفين العموميين كافة ومن ضمنهم من عينتهم حماس خلال فترة الانقسام "البغيض".

وأشار إلى أن المواطنين في غزة سيكتشفون أن السلطة لا تسير وفق خطة مالية، وأن ما يهمها هو الجباية، "وأخشى أن يأتي وقت يترحم فيه الناس بغزة على أيام الحصار"، كما قال.

وطالب فياض السلطة الفلسطينية بضرورة الإسراع في حل مشاكل غزة التي عانت الأمرين على مدار عقد من الزمن، داعياً الرئيس عباس إلى عدم التباطؤ في اتمام المصالحة ورفع العقوبات عن مواطني القطاع.

تم ارسال التعليق