لجان المقاومة برفح تنظم ندوة سياسية في الذكرى المئوية لوعد بلفور

أرض كنعان - رفح / 

 نظمت لجان المقاومة في مدينة رفح ندوة سياسية بعنوان " 100 عاما على وعد بلفور وحدتنا ومقاومتنا طريقنا لتحرير فلسطين " تزاماً مع الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم .
وتحدث في الندوة السياسية الأستاذ حيدر الحوت عضو القيادة المركزية للجان المقاومة حيث حمل بريطانيا المسؤولية القانونية عن كافة المجاز التي تعرض ولازال لها شعبنا الفلسطيني , بسبب مساهمتها ومشاركتها في إيجاد الإحتلال على أرضنا ومساعدته في فرض إحتلال الغاشم لفلسطين.
وندد عضو القيادة المركزية للجان المقاومة بالإحتفالات التي تقيمها الحكومة البريطانية ويشارك فيها المجرم نتانياهو بمناسبة مرور مائة عام على وعد بلفور المشؤوم في إستخفاف بمشاعر شعبنا وإمعاناً بالعدوان والمشاركة في الإحتلال إلى جانب العدو الصهيوني.
وطالب الأستاذ أبو محمد الحوت بضرورة الوحدة وتعزيزها بين أبناء الشعب الواحد من أجل مواجهة المخاطر التي يتعرض لها شعبنا وقضيتنا الفلسطينية فالوحدة طريقنا للنصر والتمكين .
وأوضح الحوت بأن إزالة أثار وعد بلفور لن يتم الا بالمقاومة فهي خيارنا الإستراتيجي للدفاع عن قضيتنا وطرد المحتل عن أرضنا .
وتقدم عضو القيادة المركزية للجان المقاومة بالعزاء لسرايا القدس وكتائب القسام بشهداء نفق العزة والإنتصار شرق خانيونس مؤكدا بأن لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين تقف إلى جانب القوى المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني والرد عل جرائمه وآخرها جريمة إستهداف النفق. 
من ناحيته تحدث الأستاذ أبو حسين لافي في كلمته بإسم القوى الوطنية والإسلامية داعياً إلى مواجهة وعد بلفور بالتمسك بالحق الفلسطيني 
وأضاف الأستاذ لافي بأن إتمام المصالحة وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في أرضه وتوفير مقوماته صموده بالحفاظ على كرامة وتوفير العيش الكريم تضمن مواجهة المحتل وإزاله أثار الوعد المشؤوم .
وطالب الأستاذ أبو حسين لافي بضرورة تجاوز كافة الخلافات والعقبات التي قد تعترض وحدتنا الفلسطينية لنتفرغ جميعاً من أجل إكمال مشروعنا الوطني ونيل الحرية وإقامة الدولة . 
كما تحدث الأستاذ مؤمن عزيز المتحدث بإسم حركة المجاهدين الفلسطينية , موضحاً بأن بلفور ليس شخصا بل هو مؤسسة تنطلق من مفاهيم إستعمارية تحاول السيطرة على الأمة وإبقاء الكيان الصهيوني خنجرا في قلب العالم الإسلامي.
مؤكداً بان الغرب عالج مشكلة اليهود في عواصمه وتخلص منه بإنشاء وطنه لهم في فلسطين مستخدماً إياهم في مخططه الإستعماري.
وأوضح المتحدث بإسم حركة المجاهدين بأن المقاومة والوحدة هما خيار الشعب الفلسطيني في معركته ضد آثار وعد بلفور وضد الإحتلال الصهيوني .
وطالب الأستاذ مؤمن عزيز بضرورة ترتيب البيت الفلسطيني ووضع رؤية سياسية جامعة تجمع الكل الفلسطيني تقوم على أساس التمسك بالحقوق والمقاومة فمن المهم أن نواجه عدونا موحدين مستشهداً بحادثة النفق التي إلتحم فيها المجاهدين والمقاومين وإمتزجت دمائهم على خيار المقاومة .
وفي مداخلته أكد المهندس عيسى النشار أحد مؤسسي حركة المقاومة الاسلامية حماس بأن مواجهة وعد بلفور تحتاج إلى تكاثف ووحدة الشعب , مؤكدا بأن حماس غادرت مربع الإنقسام وتواصل طرق المصالحة دون تراجع من أجل مواجهة ما هو لا يقل بالخطر عن وعد بلفور وهي صفقة القرن التي يخطط لها الرئيس الأمريكي ترامب وتستهدف القضية الفلسطينية .
ودعا المهندس النشار جماهير شعبنا بالإنتباه واليقظة لهذا المشاريع العدوانية والتي تستهدف قضيتنا والعمل مجتمعين على إفشالها بتمسكنا بالوحدة والمقاومة , كما دعا الشعب الفلسطيني ليشكل حالة رقابة على تنفيذ المصالحة والإصرارعليها .
واوضح القيادي في حماس بان حركته سلمت المعابر بسلسلة ودون تأخير من أجل كسر الحصار وفتح المعابر وتنقل الناس من أجل حاجاتهم مضيفاً حماس لن تتراجع عن المصالحة وقد غادرت مربع الإنقسام .

شـــــاهد الصور :

تم ارسال التعليق