سفارة فسطين لدى كازاخستان تقيم فعالية 100 عام منذ الوعد المشؤوم

أرض كنعان - أستانا / نظمت سفارة دولة فلسطين في كازاخستان، اليوم الخميس، فعالية في جامعة القانون والدراسات الإنسانية.

وألقى السفير منتصر أبو زيد محاضرة شاملة في قاعة المرحومين حسيب صباغ وسعيد خوري أمام طلبة كلية القانون الدولي، عن وعد بلفور المشؤوم الذي نتج عنه نكبة الشعب الفلسطيني وتشريده من وطنه عام 1948، وطالب الحكومة البريطانية الحالية بتصحيح الخطأ التاريخي التي ارتكبتها بحق الشعب الفلسطيني، من خلال الاعتراف بمسؤوليتها التاريخية والقانونية والأخلاقية والأدبية عن الأضرار التي لحقت بالشعب الفلسطيني نتيجة للسياسات التي تمخضت عن وعد بلفور، بما في ذلك الترحيل القسري للشعب الفلسطيني من وطنه .

وطالب بإصدار اعتذار رسمي عن دور البريطانيين في هذا الظلم المستمر، والاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وانشاء صندوق تعويضات للشعب الفلسطيني وفقا لأحكام القانون الدولي والعدالة والمساواة، والوفاء بالتزاماتها القانونية لضمان الامتثال للقانون الانساني الدولي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك اتخاذ تدابير نشطة وفعالة لوقف كل التعاملات التجارية، أو غير ذلك، مع النظام الاستعماري غير الشرعي في أراضي فلسطين المحتلة.

ودعا أبو زيد المجتمع الدولي إلى الضغط على بريطانيا من أجل الغاء الاحتفال بهذه المناسبة السوداء في السابع من الشهر الجاري، بما فيها من استفزاز لمشاعر الشعب الفلسطيني والشعوب العربية، شاكرا كازاخستان رئيسا وحكومة وشعبا على دعمها للحق الفلسطيني المشروع بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .

وتخللت الفعالية عرض فيلم وثائقي عن المناسبة باللغة الروسية.

تم ارسال التعليق