القسام: محاولات الاحتلال فرض قواعد للاشتباك ستبوء بالفشل

أرض كنعان - غزة / أكدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، محملة الاحتلال "الإسرائيلي" مسؤولية وتبعات هذا التصعيد العدواني.

وأكدت القسام في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، :" أن محاولات الاحتلال فرض قواعد جديدة للاشتباك عبر ارتكاب جرائم واعتداءات على أرضنا ومجاهدينا وشعبنا هي محاولاتٌ بائسة تعيها المقاومة جيداً وستبوء بالفشل".

وقالت ان قوة نجدة وإنقاذ تابعة لكتائب القسام هرعت لمساندة وانتشال مجموعة من مقاومي سرايا القدس الذين احتجزوا داخل نفق للمقاومة إثر قصفٍ "إسرائيلي" عدواني شرق خانيونس، لتلتحق ثلة من رجال السرايا والقسام بركب الشهداء جنباً إلى جنبٍ في عمليات الإنقاذ.

وزفت الكتائب شهداء سرايا القدس وكتائب القسام الذين اختلطت دماؤهم الزكية على أرض غزة، وهم:

الشهيد القائد/ عرفات أبو مرشد من سرايا القدس

الشهيد القائد/ حسن أبو حسنين من سرايا القدس

الشهيد القائد الميداني/ مصباح فايق شبير من كتائب القسام

الشهيد /محمد مروان الأغا من كتائب القسام

الشهيد / عمر نصار الفليت من سرايا القدس

الشهيد/ أحمد خليل أبو عرمانة من سرايا القدس

الشهيد / حسام السميري من سرايا القدس


 

{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}

بيان عسكري صادر عن كتائب الشهيد عز الدين القسام
كتائب القسام تزف ثلة من المجاهدين ارتقوا في نفق للمقاومة شرق خانيونس 

تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة حماس إلى العلا كوكبةً من رجال المقاومة الأبطال من سرايا القدس وكتائب القسام الذين اختلطت دماؤهم الزكية على أرض غزة الطاهرة، وجسدت وحدة الهدف والدرب والمصير، فرسموا لوحةً عظيمةً لأخوة الدم والسلاح والعقيدة والوطن، وهم:

الشهيد القائد/ عرفات أبو مرشد من سرايا القدس

الشهيد القائد/ حسن أبو حسنين من سرايا القدس

الشهيد القائد الميداني/ مصباح فايق شبير من كتائب القسام

الشهيد المجاهد/محمد مروان الأغا من كتائب القسام

الشهيد المجاهد/ عمر نصار الفليت من سرايا القدس

الشهيد المجاهد/ أحمد خليل أبو عرمانة  من سرايا القدس

الشهيد المجاهد/ حسام السميري من سرايا القدس

حيث هرعت قوة نجدةٍ وإنقاذٍ تابعة لكتائب القسام لمساندة وانتشال مجموعةٍ من إخواننا مجاهدي سرايا القدس الذين احتجزوا داخل نفق للمقاومة إثر قصفٍ صهيونيٍ عدوانيٍ شرق خانيونس، لتلتحق ثلةٌ من رجال السرايا والقسام بركب الشهداء جنباً إلى جنبٍ في عمليات الإنقاذ.

إن كتائب القسام إذ تؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً بإذن الله لتحمل العدو الصهيوني مسئولية وتبعات هذا العمل الجبان وهذا التصعيد العدواني، وتؤكد بأن محاولات العدو فرض قواعد جديدةٍ للاشتباك عبر ارتكاب جرائم واعتداءاتٍ على أرضنا ومجاهدينا وشعبنا هي محاولاتٌ بائسةٌ تعيها المقاومة جيداً وستبوء بالفشل.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد
كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين
الاثنين 10 صفر 1439هـ
الموافق 30/10/2017م

تم ارسال التعليق