لهذا السبب المريخ بدون غلاف جوي

أرض كنعان - وكالات / تمكنت بعثة علمية تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» من تفكيك لغز الغلاف الجوي لكوكب المريخ، حيث تبين من الاكتشاف الجديد وجود بقايا للحقل المغناطيسي على الكوكب الأحمر، وذلك على خلاف الاعتقاد السائد طوال السنوات والعقود والقرون الماضية من أن انفجارات البلازما المنبعثة من الشمس على مدى مليارات السنين قد جردت المريخ من الغلاف الجوي.

وكشفت بعثة (MAVEN) التابعة لوكالة ناسا عما يسمى «الحقل المغناطيسي» غير المرئي بالنسبة للعين المجردة، حسب ما نقلت قناة «روسيا اليوم» التي تبث من موسكو.

وأُطلقت المركبة الفضائية المخصصة لمهمة (MAVEN) في عام 2013 لتقوم بتتبع تاريخ المناخ في المريخ، وتحديد ما إذا كان الكوكب الأحمر قد استقطب شكلا من أشكال الحياة السابقة.

وتحدث ظاهرة القوى المغناطيسية الملتوية بفعل الرياح الشمسية البالغة سرعتها 1.6 مليون كم/ساعة. ويمكن أن تساهم في عملية تدمير الغلاف الجوي الرقيق على سطح المريخ، ما يؤدي إلى هرب الغازات إلى الفضاء، وفقا للباحثة جينا دبيراسيو، من مركز غودارد للرحلات الفضائية التابع لناسا.

وقاس الباحثون حركة الحقل المغناطيسي «الفريدة» كما رسموا خرائط لها باستخدام المقياس المغناطيسي الموجود على المركبة الفضائية (MAVEN).

وعلى مدى العامين المقبلين، تخطط ناسا لاستكشاف مدى أهمية تأثير الحركة المغناطيسية على تجريد المريخ من الغلاف الجوي.

تم ارسال التعليق