أسير محكوم بالمؤبد يطالب رؤية ابنه الذي يصارع الموت

أرض كنعان - رام الله / قدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، التماسا عاجلا للمحكمة المركزية الاسرائيلية في بئر السبع، من أجل مطالبة إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بالسماح للأسير رجب الطحان بزيارة نجله المريض مجد رجب الطحان (19 عاماً) والمصاب بسرطان الدم، ويرقد حالياً في مستشفى هداسا عين كارم، بوضع صحي صعب للغاية.

وتعيش عائلة الأسير ظروفاً قاسية جراء إصرار الإبن على رؤية والده، وإلحاحه باستمرار من فراش المشفى على إحضار والده. 

وتقول العائلة إنها تشعر بالألم كلما صرخ طفلها طالبا رؤية والده، "أريد رؤية والدي"، يكررها باستمرار، كما تقول العائلة. 

والأسير الطحان كان قد حرر في صفقة "شاليط" إلا ان الاحتلال اعاد اعتقاله عام 2014، وحكم عليه بالسجن المؤبد. 

وكان عمر إبنه عندما اعتقل أول مرة 4 شهور، وفي عام 2011 عندما افرج عنه في صفقة شاليط كان عمر الطفل 13 عاما، إلا أن مرض السرطان ألم به في السنوات الاخيرة بعد اعتقال والده للمرة الثانية. 

وتصارع العائلة وجهات فلسطينية للسماح للأب برؤية إبنه، الذي يمر بظروف صحية صعبة، خاصة وأن المرض يصعب النجاة منه. 

وأوضحت الهيئة في بيان بأن هذا الالتماس جاء بعد مماطلة إدارة مصلحة السجون بالرد على طلب الأسير الطحان، والذي تقدمت به الهيئة منذ أكثر من أسبوعين.

تم ارسال التعليق