ناشطة هولندية في حقوق الفلسطينيين تتهم نتنياهو بالعنصرية

أرض كنعان - وكالات / قالت صحيفة جيرزاليم بوست في تقرير لها إن سيغريد كاغ؛ الناشطة الهولندية في حقوق الفلسطينيين، وزوجة أحد أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية، قد رشحت بالفعل  لثاني أكبر منصب لمجلس الوزراء في وزارة الخارجية الهولندية.

وأعلنت هيئة الاذاعة الوطنية الهولندية الجمعة الماضية أن ترشيح سيغريد كاغ كوزيرة للمساعدات الدولية سيصبح رسمياً في الايام المقبلة بعد توقيع اتفاق ائتلاف بين الحزب الشعبي الحاكم والحرية والديموقراطية وثلاثة شركاء اخرين.

زوجة أنيس القاق، الذي عمل كنائب لوزير في عهد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في التسعينيات، وسفير السلطة الفلسطينية في سويسرا. أما كاج عملت لوكالة الغوث التابعة لوكالة الأمم المتحدة لمساعدة الفلسطينيين.

وبصفتها وزيرة للمساعدات، لن تكون كاغ مسئولة مباشرة عن العلاقات الخارجية لبلدها، الذى يعد أحد اقوى حلفاء اسرائيل داخل الاتحاد الاوروبي، لكنها ستكون مسؤولة عن تنفيذ مشاريع المساعدات في الضفة الغربية بما فيها المشاريع التي تعتبرها إسرائيل غير قانونية والتي أدت إلى احتكاك بين الدولة اليهودية وهولندا.

وفى مقابلة عام 1996 قالت كاغ إن المستوطنين "الاسرائيليون مستعمرون غير قانونيين على أرض مصادرة"، كما وصفت اسرائيل بأنها "عاهرة العرب"، وقالت أيضاً في تلك المقابلة إن صهرها كان في عام 1995 طعن في متنزه القدس من قبل يهود على الرغم من انه يهودي إلا انه يرتدي الكوفية العربية .

وأضافت كاغ: "أن نتنياهو هو من يتكلم مع نوايا عنصرية وديماغوجية حول شريك السلام الفلسطيني وشركائه العرب في السلام الذين يتم تهميشهم".

تم ارسال التعليق