الأسرى يشتكون من "فيروس" يصيب العينين في سجن النقب

أرض كنعان - رام الله / أفادت الهيئة القيادية العليا لأسرى الجهاد الإسلامي، أن فيروساً يصيب العينين انتشر منذ عدة أيام داخل سجن النقب الصحراوي، الأمر الذي أثار قلق الأسرى خوفاً من انتقال العدوى.

وأوضحت الهيئة أن إدارة سجن النقب الصحراوي ترفض إدخال الطبيب المختص لفحص الأسرى بحجة الأعياد اليهودية، ولم تفصح عن نوع هذا الفيروس ومدى خطورته.

وكان الأسير محمد عدنان سليمان مرداوي (38 عامًا) من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة أصيب بالفيروس المنتشر يوم أمس ورفضت إدارة السجن نقله إلى المستشفى.

وأكدت الهيئة أن الوضع الصحي للأسير مرداوي تردى، بعد انتقال العدوى إلى أذنيه، معربةً عن عن قلقها على صحته كونه يعاني من التهابات حادة في الرئة نتج عنها استئصال جزء منها، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم.

يشار إلى أن الأسير مرداوي محكوم بالسجن 28 عامًا، ومعتقل منذ 17 من أغسطس عام 1999، وأمضى 18 عاما في سجون الاحتلال.

تم ارسال التعليق