البدء بتنفيذ المرحلة الثالثة من مخطط المنطقة العازلة مع غزة

أرض كنعان - وكالات / قال محافظ شمال سيناء عبد الفتاح حرحور، إن مصر قد بدأت، بتنفيذ المرحلة الثالثة من  مخطط المنطقة العازلة على الشريط الحدودي مع قطاع غزة.

وأفاد حرحور في تصريحات صحفية له، بأن تنفيذ هذه المرحلة التي بدأت أمس، يتطلب إخلاء وإزالة المباني والمنشآت الواقعة على بعد كيلو متر من الحدود البرية مع قطاع غزة ولمسافة 500 متر.

وأشار إلى أنه سبق تنفيذ الإزالة في المرحلتين الأولى والثانية لمسافة 500 متر لكل مرحلة منهما، دون تفاصيل عن عدد مراحل عملية تنفيذ المنطقة وعرضها الإجمالي وموعد الانتهاء منها.

وتعمل السلطات المصرية منذ أكتوبر/ تشرين أول 2014 على إنشاء منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتحديدًا في مدينة رفح، من أجل "مكافحة المسلحين"، بحسب تعبير السلطات.

وبدأ الجيش المصري منتصف سبتمبر/ أيلول 2015، ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي مع غزة (يبلغ طوله إجمالًا نحو 14 كيلومتر)، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله.

ومؤخرًا، كثفت حركة "حماس" من نشاطها في تأمين الحدود مع مصر، وشرعت بإقامة منطقة عازلة بحدود 200 متر على حدود غزة ومصر، بالتزامن مع زيارات متتالية إلى القاهرة، وصفت من جانب قيادة الحركة بأنها "ناجحة"، وسط تشديد منها على أن "الأمن القومي المصري أولوية".

وتشن القوات المصرية حملة عسكرية موسعة بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر "المسلحة"، في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء.

وتتهم السلطات المصرية تلك العناصر بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب إطاحة قادة من الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في يوليو / تموز 2013.

تم ارسال التعليق