الاحتلال يفرج اليوم عن اسيرين من نابلس والخليل

أرض كنعان - الضفة الغربية / من المقرر اليوم الخميس، أن يفرج الاحتلال الاسرائيلي، عن الأسير عباس عبد الله شبانة (45عاماً) من مدينة الخليل، بعد اعتقالٍ دام ثلاث سنوات وثلاث أشهر و عن  الأسير لؤي يوسف محمد حسين (35عاماً) من قرية عينابوس، جنوب مدينة نابلس بعد اعتقال دام 14 عاماً .

والأسير شبانة هو أحد الأسرى الذين نالوا حريتهم في أعقاب صفقة وفاء الأحرار، عقب أن قضى آنذاك لمدة 20 عاماً في سجون الاحتلال.

الاحتلال أعاد اعتقال الأسير المحرر شبانة بتاريخ 18/6/2014، عقب حادثة خطف المستوطنين في مدينة الخليل، وأعاد إليه حكمه السابق، كما وأنهى حكمه الفعلي واضطرت العائلة إلى تقديم قرار استئناف للمطالبة بالإفراج عنه عقب إنهاء مدة محكوميته.

ويشار إلى أن الأسير شبانة متزوج ولديه طفلين حرم من فرصة احتضانهما أثناء سنوات اعتقاله الثلاثة، دون وجود مبرر.

وأكدت شقيقة الأسير لؤي يوسف محمد حسين (35عاماً) من قرية عينابوس، جنوب مدينة نابلس ، أنه من المقرر اليوم الخميس الإفراج عن شقيقها عقب اعتقالٍ استمر 14 عاماً.

الاحتلال اعتقل الأسير لؤي حسين بتاريخ 27/8/2003، وذلك عقب اقتحام منزلٍ كان يتواجد فيه في مدينة نابلس، وبعد سنة ونصف من مطاردة الاحتلال له.

والأسير لؤي حسين خاض غمار عدة محاكم قبل أن يتم إصدار قرار بالسجن الفعلي بحقه بتهمة القيام بنشاطات عسكرية متنوعة بين إطلاق نار على جنود الاحتلال، وزرع عبوات ناسفة في جيبات عسكرية، وصولاً لمحاولة تنفيذ عملية رفقة خلية عسكرية كان الأسير لؤي أحد أعضائها.

يشار إلى ان العائلة تستعد لاستقبال أسيرها عبر معبر الجلمة، شمال مدينة جنين، وصولاً إلى قريته جنوب مدينة نابلس، حيث من المقرر تنفيذ مهرجان كبير لاستقباله.

تم ارسال التعليق