النائب الأسطل: ما حدث برفح جريمة تستوجب الضرب بيد من حديد

أرض كنعان- غزة/

أدان النائب عن كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية د. يونس الأسطل عملية تفجير انتحاري منحرف فكرياً لنفسه قرب الحدود الجنوبية لقطاع غزة، مؤكداً أن المستفيد من هذه العملية هو الاحتلال.

وقال النائب الأسطل في تصريح صحفي" ما حدث مؤشر خطير من المنحرفين فكرياً، وهذه العملية تعد جريمة كبيرة تستوجب الضرب بيد من حديد على هؤلاء الفاعلين الذين لا يخدمون بجريمتهم سوى الاحتلال من حيث لا يعلمون ".

ودعا النائب الأسطل الوعاظ وأصحاب الأقلام الي كشف عورة الفكر المتشدد وخطره على المجتمع مشيراً أن المطلوب لتفادي مثل هذا الحادث مزيداً من المتابعة والضبط ومراقبة الحدود من قبل الأجهزة الأمنية.

ودعا النائب الأسطل لضرورة معالجة الأسباب التي تؤدي لوجود الفكر المنحرف من خلال تحصين الأجيال الشابة تربوياً وزيادة الجهد المبذول لذلك في حلقات القرآن والأنشطة المسجدية والتوعية المدرسية وندوات التوجيه السياسي مؤكداً أن هذه الجهود تمثل حصانة لوقف هذا الفكر المنحرف وتغوله في المجتمع الغزي.

تم ارسال التعليق