الصليب الأحمر يعبر عن قلقه من الغارات التي استهدفت المدنيين في اليمن

غزة - أرض كنعان/

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها الشديد إزاء نمط الهجمات الجوية الأخيرة في اليمن التي أدت إلى مقتل وجرح عشرات المدنيين في محافظتي صعدة وتعز.

واستنكرت اللجنة، استهداف "الأطراف المتقاتلة" الأماكن العامة كالأسواق والمنازل، مبينة أنه يتناقض مع المبادئ الأساسية لقانون النزاعات المسلحة.

ودعت جميع الأطراف إلى ضمان توخي الحرص المتواصل أثناء سير العمليات العسكرية على تفادي المدنيين والأماكن العامة.

وأشارت إلى أن أفرادا من البعثة كانوا في طريقهم إلى قرية "محضة" الواقعة على أطراف مدينة صعدة، عندما شاهدوا منزلا مسوّى تماما بالأرض بفعل الانفجار، متابعة وفقا لما أورده شهود عيان فقد استهدفت ضربة جوية واحدة هذا المنزل في وقت مبكر من صباح الرابع من أغسطس الجاري.

وقالت الممثلة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" في اليمن "ميريتشل ريلانيو"، اليوم الاثنين، إنه تم التحقق من مقتل أكثر من 200 طفل في اليمن، منذ مطلع العام الجاري.

وأضافت ريلانيو، في تغريدات على حسابها في "تويتر"، أنه تم التحقق من مقتل 201 طفل في اليمن منذ مطلع العام الجاري، بينهم 49 فتاة".

وحول تلك الحادثة قالت المسؤولة الأممية إن "ذلك الهجوم أسفر عن مقتل 6 أطفال بينهم 4 فتيات، أعمارهم بين 2 إلى 14 عام"، دون أن تتهم جهة بعينها بالوقوف وراء الحادثة.

تم ارسال التعليق