"الرياض" السعودية تحذف خبر "حماس الإرهابية"

أرض كنعان - وكالات / حذفت جريدة "الرياض" السعودية يوم السبت خبرًا نشرته أمس عبر صفحة موقعها الإلكتروني وصفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي وصفت فيه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بـ"الإرهابية".

ولا يُعرف السبب الحقيقي لحذف الجريدة السعودية الخبر من موقعها الإلكتروني وصفحاتها عبر مواقع التواصل، لكن ذلك يأتي بعد تسببه بسخط شديد بين رواد المواقع الاجتماعية فضًلا عن بيان استنكار أصدرته حركة "حماس" بهذا الشأن.

ونشرت الصحيفة مساء الجمعة خبرًا عن وصول وفد من حركة "حماس" إلى إيران للمشاركة في تنصيب الرئيس حسن روحاني لولاية ثانية تحت عنوان: "وفد من قيادة حركة «حماس» الإرهابية يحضر مراسم تنصيب روحاني"، وكررت مصطلح "الإرهابية" خلاله أربع مرات.

وتبنت الجريدة في خبرها المحذوف التصنيف الغربي والإسرائيلي لحماس، لكنها تجاهلت ذكر الرواية الإسرائيلية وقالت في خاتمة الخبر: "وتعد حماس مجموعة إرهابية حسب تصنيف كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي".

وأحصى قسم "الإعلام الجديد" في وكالة "صفا" أكثر من (200) تعليق استنكاري على الخبر (قبل حذفه) الذي نشرته الجريدة عبر حسابها بـ"تويتر".

وكانت حركة "حماس" أصدرت اليوم بيانًا عبّرت فيه عن بالغ استنكارها وإدانتها لما ورد في الجريدة، مؤكدة ضرورة وقف مثل هذه الأوصاف الغريبة المخالفة للمواقف المعهودة للمملكة وقيادتها وشعبها المحبين لفلسطين.

وشددت في بيان صحفي وصل وكالة "صفا" نسخة عنه على أن هذا "الوصف الخطير من شأنه المساس بسمعة شعبنا وتاريخه ونضالاته، والإساءة لمقاومته الباسلة التي تمثل رأس الحربة في الدفاع عن فلسطين وعن عزة وكرامة الأمة جمعاء، ولا يخدم سوى أعداء فلسطين، باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية".

وقالت إنه "من المؤسف جدًا أن تصدر مثل هذه التصريحات من وسيلة إعلامية عربية ومن قلب العاصمة السعودية في الوقت الذي يمارس فيه العدو الصهيوني أبشع جرائمه وعدوانه وانتهاكاته بحق شعبنا الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى".

وتهاجم وسائل إعلام سعودية وإماراتية بين الفينة والأخرى حركة "حماس" بذريعة انتمائها الفكري لجماعة الإخوان المسلمين، وعلاقتها مع طهران والدوحة.

تم ارسال التعليق