وزير خارجية فرنسا بالكويت لدعم حل الأزمة الخليجية

أرض كنعان - وكالات / استقبل أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي وصل الكويت قادما من السعودية ضمن جولته الخليجية، في حين سيزور الرئيس السوداني عمر البشير الكويت اليوم.

وعقد أمير الكويت جلسة مباحثات مع لودريان بحضور وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الصباح، تركزت على سبل تخفيف التوتر في المنطقة.

وأفادت مراسلة الجزيرة سمر شدياق بأن الوزير الفرنسي أكد دعم بلاده الكامل لجهود الوساطة الكويتية في حل الأزمة الخليجية، وذكرت أن هذه الزيارة تأتي في إطار الدعم الفرنسي لحل هذه الأزمة.

وأشارت إلى أن زيارة لوديان جاءت عقب زيارات أخرى قام بها نظراؤه من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وألمانيا.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني استقبل لودريان، وبحث الجانبان آخر تطورات الأزمة الخليجية والجهود الرامية لحلها من خلال الحوار وفي إطار وساطة دولة الكويت.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي دعم بلاده المبادرة الكويتية قائلا إنه لمس من خلال محادثاته في الدوحة استعداد دولة قطر لمحادثات بناءة مع جيرانها، ولكن من دون المساس بسيادتها الوطنية.

في الأثناء، ذكرت مراسلة الجزيرة أن الكويت ستستقبل اليوم الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي سيلتقي أمير الكويت في إطار الدعم الدولي المتواصل للوساطة الكويتية.

ووفقا لما نشرته وكالة السودان للأنباء، فإن البشير سيتوجه الاثنين إلى الإمارات في إطار جولة تقوده أيضا إلى السعودية.

وكان وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أعلن الخميس أن الرئيس البشير سيتوجه إلى الكويت والإمارات، لمساندة جهود أمير الكويت لاحتواء الأزمة الخليجية، لكن الوكالة الرسمية لم تشر إلى زيارة الكويت، كما أن جولة البشير الحالية لا تشمل الدوحة.

تم ارسال التعليق